جسر التطوعي يقيم حفل توزيع جوائز مسابقته الرمضانية لحفظ القرآن
بمشاركة واسعة وتعاون عدد من الجهات

جسر التطوعي يقيم حفل توزيع جوائز مسابقته الرمضانية لحفظ القرآن

الساعة 1:50 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - محمد قرهم

أقام فريق جسر التطوعي لذوي الاحتياجات الخاصة حفل تكريم الأطفال المشاركين في مسابقة حفظ القرآن الكريم الرمضانية الثانية، وذلك في مقر فندق ميداريم كراون وبمشاركة مجتمعية مع اللجنة الوطنية للصحة النفسية وفندق مداريم كراون والماجد للعود وفرقة الأُنس الترفيهية ورعاية إعلامية من حسابات “بانوراما السعودية” الإخبارية.

وأكدت رئيسة فريق جسر التطوعي ماجدة مرزوق أنه انبثاقًا من الأهداف العامة للفريق ورغبة في إدخال الفرح والسرور في قلوب الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، نظم الفريق كعادتها مسابقتها الدورية في حفظ كتاب الله لصالح الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة بمشاركة 23 طفلًا وطفلة خلال شهر رمضان المبارك، لافتةً إلى أن مسابقة حفل التكريم لهذا العام في نسختها الثانية شهدت مشاركة واسعة ومميزة بتعاون عدد من الجهات وبرعاية من فندق مداريم كراون والماجد للعود وفرقة الأُنس الترفيهية ورعاية إعلامية من حسابات “بانوراما السعودية”.


وأضافت مرزوق أنه تم عمل المسابقة عن طريق الإعلان عنها وتسجيل تلاوات الأطفال وبثها مباشرة عبر موقع فريق جسر بتويتر، وشهدت حماس منقطع النظر ومشاركات عدة من أولاد وبنات.

وقالت مرزوق في تصريحات إلى “المواطن” إن فريق جسر التطوعي يقوم بأنشطة عديدة وكثيرة وذات هدف تربوي وتعليمي وترفيهي بإشراف نخبة من التربويين والأكاديميين والتخصصات الطبية مما يكون لها دور فاعل في الترويح عن دوي الاحتياجات الخاصة، لاسيما أنهم يقضون ساعات بل وأيامًا طويلة بين الأدوية وأسرة المستشفيات فيحتاجون للدعم وما يرفع من روحهم المعنوية.

من جهته، أوضح علي الهاجري عضو في إدارة جسر التطوعي أنه تم خلال الحفل توزيع الجوائز على الأطفال المشاركين في مسابقة القرآن الكريم وذويهم، فضلًا عن عدد من المسابقات والبرامج الترفيهية التي تخللت الحفل واستهدفت الأطفال الحضور وأمهاتهم وتم توزيع الجوائز على الفائزين.

أما نوال الناشي فشكرت فريق جسر التطوعي على إدخال الفرح والسرور على قلوب الأطفال المشاركين في المسابقة، حيث استمتع الحضور من الأمهات والآباء والأطفال بتقديم الهدايا والورود والبالونات للأطفال، مبينة أن التجربة مميزة وان كانت ليست الأولى للفريق من حيت التعامل مع دوي الاحتياجات الخاصة، إلا أنها قد خرجت في أبهى حلة وحققت الهدف المنشود منها عندما رأت فرحة الأطفال التي علت وجوههم.

 

 

 

 



‎تعليق واحد

  1. نوال الناشي

    شكراً أستاذ محمد قرهم لعرض هذه الفعالية المباركة المفرحةفعلاً كنا سعداء جميعا شكراً جسر ??

‎التليقات مغلقة‫.‬

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :