حضور الثقافة الصحية المتخصصة في ليلة رمضانية من ليالي أدبي الأحساء
الحمراني نصح بالتوازن والتدرج في تناول الطعام خلال وجبة الإفطار

حضور الثقافة الصحية المتخصصة في ليلة رمضانية من ليالي أدبي الأحساء

الساعة 1:55 صباحًا
- ‎فيأخبار 13 منطقة, حصاد اليوم
2750
0
طباعة
المواطن - الأحساء

ضمن برنامج أدبي الأحساء الرمضاني المتنوع لشهر رمضان المبارك الحالي.. تحدث رئيس مركز السكر والغدد الصماء بمستشفى الملك فهد بالأحساء الدكتور حسن الحمراني عن تهيئة الجسد للصيام ومواجهة العطش وانقطاع الطعام، مبينًا أن للصيام فوائد جمة تعود بالصحة على الإنسان، فضلًا عن الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى.

وذكر الحمراني أن في كليتي الإنسان مليوني نيفرون لتحفيز الجسم لمواجهة العطش، وأن للصيام دورًا في حبس الأملاح والمياه حتى يبقى تركيز الماء والأملاح متناسقًا في الجسم بحيث يمكن الإنسان من مزاولة نشاطه اليومي، ولا ضرر من انخفاض السكر في جسم الإنسان خلال الصيام فالإنسولين سيعمل على تحويل السكريات المخزّنة كوقود للخلايا، كما أن هناك هرمونًا يقوم بهدم النشويات والدهون المخزّنة في الكبد وتنظيف جسم الإنسان منها وتجديد الخلايا لتنتعش صحة الإنسان وتتجدد شبابيته.

ونصح الحمراني بالتوازن والتدرج في تناول الطعام خلال وجبة الإفطار والتنوع في الأطعمة والتركيز على شرب الماء بتوقيت متقطّع.

وانعقدت المحاضرة في الليلة العاشرة من الشهر الكريم بديوانية المثقفين بمقر نادي الأحساء الأدبي، وقدم لها رئيس النادي الدكتور ظافر الشهري الذي أعلن عن شراكة مجتمعية بين النادي ومركز السكر والغدد الصماء بمستشفى الملك فهد، بحيث سيتم انعقاد لقاء تثقيفي خاص لجميع الأطفال مرضى السكر ووالديهم بمقر النادي للحديث حول مرض السكر والأسلوب التربوي الناجح للتعامل مع مرضاه من الأطفال بطريقة صحية علاجية تربوية من قبل الوالدين في المنزل أو المرشد الصحي في المدرسة.

وحظيت الأمسية بمداخلات وأسئلة متعددة من الحضور وفي نهاية المحاضرة كرّم رئيس النادي الضيف بشهادة النادي، مؤكدًا على الحضور باستمرار لأنشطة النادي المتنوعة حتى اليوم التاسع عشر من الشهر الكريم.

وشكر المثقفين والمثقفات الأحسائيين الذين أضاؤوا النادي بحضورهم فعالياته منذ بداية الشهر الكريم، وما يقدمونه من مداخلات وحوارات مثرية.



لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :