سجدة في رمضان غيّرت حياتي

سجدة في رمضان غيّرت حياتي

الساعة 12:32 صباحًا
- ‎في‫آراء حرة‬‎, حصاد اليوم
5680
1
طباعة
بقلم: نورة سعد العبودي

صُدمت بطلاقي في السابع من شهر رمضان.. الغريب بالأمر أني لم أبكِ وإنما سجدت لله أحسبن وأحوقل فقط، بعدها نهضت لبدء حياة جديدة بقوة إيمان صادق.

لم أتلذذ بعبادة كما تلذذت بهذا الشهر.. صمت بفرح وأفطرت برضا، وصليت بخشوع لم يسبق من قبل.. كنت عندما أدخل بالصلاة أجهش بالبكاء حتى كاد قلبي يتفطر.. أصلي الليل وأكثر السجود والدعاء.. تمنيت رمضان العمر كله.

عندما انتهى رمضان، أتاني طليقي باكيًا: سامحيني فلا أطيق فراقك.



‎تعليق واحد

  1. دائم المصيبه يكون بعدها فرج لكن يختبر الله ثباتنا وإيماننا بالقضاء والقدر

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :