فيديو.. الصدفة تقود هاوي آثار بتيماء لاكتشاف نقش إسلامي مبكر ونادر
يحمل اسم حفص بن عمر الذي توفي في سنة ٩٨هـيحمل اسم حفص بن عمر الذي توفي في سنة 98هـ

فيديو.. الصدفة تقود هاوي آثار بتيماء لاكتشاف نقش إسلامي مبكر ونادر

الساعة 8:48 مساءً
- ‎فيالمراسلون, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
فيديو.. الصدفة تقود هاوي آثار بتيماء لاكتشاف نقش إسلامي مبكر ونادر
المواطن - نواف التمامي - تبوك

لم يدُر بخلد المواطن بندر الغيث أن جولاته المعتادة في ضواحي محافظة تيماء ومحيطها، ستؤدي به لاكتشاف نقش إسلامي مبكر ونادر، ليبقى شاهدًا على حقبة مضت من الزمن.

وقال بندر عقيل الغيث في تصريحات إلى “المواطن“: إنه خلال إحدى جولاته المعتادة بمحافظة تيماء ومحيطها وبدافع حبه للتاريخ والآثار والتراث منذ الصغر، تتبع ما يخص التاريخ والآثار من نصوص ورسومات صخرية تركها الإنسان القديم منذ العصور الحجرية وما قبل التاريخ وحتى تعاقب الحضارات على مدينة تيماء الأثرية ومحيطها، ليجد نقشًا إسلاميًّا مبكرًا نادرًا، وبعد التدقيق بالنقش وسؤال المهتمين وجد أن النقش يمتاز بعدة أمور.

وتابع أن النقش ورد به اسم حفص بن عمر ربما يكون (حفص بن عاصم بن عمر)، وقد اشتهر بهذا الاسم حفص بن عمر وتوفي في سنة 98هـ؛ أي قبل كتابة هذا النقش وقيل في سنة 92هـ.

وأضاف الغيث: كما يمتاز هذا النص أنه مؤرخ بشهر رمضان سنة 108هـ الموافق شهر يناير من عام 727م، وفي النص أسلوب كتابة رقم مائة والتي كانت تكتب مئة، وأيضًا وردت نصوص إسلامية أخرى بجوار النقش بالموقع نفسه، ويحتوي الموقع على قطع محطمة من الفخار القديم متعدد الألوان والمواد والأشكال، مما يؤكد أنه كان طريقًا لقوافل الحجاج والمعتمرين قديمًا والتي تأتي من الحضارات المجاورة للجزيرة العربية.

فيديو.. الصدفة تقود هاوي آثار بتيماء لاكتشاف نقش إسلامي مبكر ونادر - المواطن

ولفت الغيث إلى أنه بعد التأكد والتثبت من صحة النقش مما لا يدع مجالًا للشك، تواصل على الفور مع رئيس العناية بالتراث الوطني بمنطقة تبوك عبدالإله الفارس، وتجاوب معه مشكورًا بإرسال مختص في الآثار من قبل متحف الآثار والتراث الوطني بمحافظة تيماء؛ للوقوف على الموقع؛ لتوثيقه وتسجيله حسب الإجراءات المتبعة في هيئة السياحة والتراث الوطني.

 

 


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :