فيديو.. عزيزة جلال تشدو بأغنية مستنياك بعد غياب 34 عامًا

فيديو.. عزيزة جلال تشدو بأغنية مستنياك بعد غياب 34 عامًا

الساعة 6:13 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, مشاهير
3865
التعليقات على فيديو.. عزيزة جلال تشدو بأغنية مستنياك بعد غياب 34 عامًا مغلقة
طباعة
المواطن - الرياض

كشفت الفنانة المغربية المعتزلة عزيزة جلال كواليس مشوارها الفني، وكيف اكتشفت أنها موهوبة ودور أمها وجدتها في النجاح الذي حققته.

وخلال برنامج اللقاء من الصفر على قناة MBC أطلت عزيزة جلال اليوم لتحكي مشوارها الفني الذي رغم قصر سنواته إلا أنه عمره المديد لا يزال حتى يومنا هذا.

وقالت عزيزة جلال: كان صوت أمي جميلًا، شعرت بأن في داخلي شيئًا يكبر في كل مرة أسمعها، فيه وحين صرّحت لي أمي بأن صوتي الأجمل بين إخواني، لم يعد يوقفني شيء!

وكشفت عزيزة جلال عن بداية تعاملها مع الحياة، وكيف اكتسبت الثقة بالنفس والتوازن حين كانت تكلفها جدتها بحمل دلوين من الماء في يديها.

وتابعت علمتني جدتي كيف أتوازن، وأصلب ظهري حين أحمل دلْوَي الماء.. كأنها كانت تجهزني لأحمل أثقال الحياة.

وأعادت عزيزة جلال غناء مقطع من أغنيتها الشهيرة ” مستنياك” حيث شدت بكل جمال ورقّة كأنها تغني لأول مرة.

والمعروف أن عزيزة جلال مغنية مغربية معتزلة ولدت بمدينة مكناس 130 كلم شرق الرباط، عام 1958، تابعت تعليمها بمدارس مكناس، كما درست المقامات الموسيقية هناك.

وفي حوالي عام 1975 شاركت عزيزة جلال في مسابقات البرنامج الغنائي (مواهب) الذي كان يشرف عليه عبدالنبي الجيراري. وفيه غنت أغنيات شادية وأسمهان ونالت إعجاب حكام البرنامج.

غادرت عزيزة جلال مدينتها مكناس أول مرة في عام 1975 حيث كانت على موعد من الانتشار والشهرة، حيث أقامت فترة قصيرة من الزمن، وأعادت ثلاث أغنيات للمطرب الإماراتي الراحل جابر جاسم وهي سيدي يا سيد ساداتي، غزيل فله، ويا شوق هزني الهوى الشوق، أدت هذه الأغاني باقتدار، ولاقت الأعجاب في البلاد العربية.

انتقلت عزيزة جلال إلى مصر وهناك عرفت طريق النجاح وصعد نجمها في سماء العالم العربي وظلت كذلك حتى عام 1985 حيث اختارت عزيزة جلال الأمومة واعتزلت في قمة المجد والشهرة وفاجأت الأوساط الفنية بقرار اعتزالها وزواجها، وتفرغت بعدها لأسرتها، ورفضت عروضاً مادية مغرية للعودة للغناء، كما رفضت عروضاً سينمائية في بداية مشوارها في القاهرة.



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :