قائد الحرس الثوري الإيراني يدغدغ مشاعر مواطنيه بتهديد رأس أمريكا

بتاريخ :2019/05/12
المواطن - متابعة

لا يتورع قادة نظام الملالي عن تضليل المواطنين ومحاربة طواحين الهواء، إذا لم يجدوا لهم عدوًّا على أرض الواقع بهدف إشغال الشعب الإيراني عن الأزمات الداخلية التي يعاني منها.

وخلال حضوره جلسة في البرلمان الإيراني اليوم قال قائد تنظيم الحرس الثوري الإيراني الإرهابي، اللواء حسين سلامي: إنه إذا أقدمت الولايات المتحدة على خطوة ضد إيران فسنوجّه لها ضربة في الرأس في إشارة إلى المصالح الأمريكية في منطقة الخليج العربي.

وتابع: أنّ الوجود العسكري الأمريكي في الخليج كان دومًا تهديدًا خطيرًا، والآن أصبح فرصة على حد زعمه.

وهددت إيران أكثر من مرة بإغلاق مضيق هرمز، فيما توعدت الولايات المتحدة بالرد حال الإقدام على هذه الخطوة غير المدروسة.

وكانت الولايات المتحدة صنفت الحرس الثوري الإيراني كمنظمة “إرهابية” أجنبية قبل عدة أسابيع لتكون تلك المرة الأولى التي تصنف فيها واشنطن رسميًّا قوة عسكرية في بلد آخر جماعة إرهابية.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق: إن الحرس الثوري يشارك بفاعلية في تمويل ودعم الإرهاب باعتباره أداة من أدوات الدولة.