قصة من العراق تكشف تورط إيران في استهداف محطتي أرامكو

قصة من العراق تكشف تورط إيران في استهداف محطتي أرامكو

الساعة 3:41 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
قصة من العراق تكشف تورط إيران في استهداف محطتي أرامكو
المواطن - ترجمة: محمود نبيل

بات من الواضح أن العالم على ثقة كاملة بأن أصابع إيران الإرهابية هي التي تقف وراء تفجير خطوط أنابيب النفط خلال الأيام القليلة الماضية، وهو الأمر الذي يراه العالم يستحق العقاب بشكل رادع خلال الوقت الحالي، لاسيما وأن هناك بالفعل توترات متصاعدة خلال الفترة الماضية.

ورأى الخبير السياسي بريت فيليكوفيتش خلال مقاله في شبكة فوكس نيوز الأمريكية، أن كافة المؤشرات تؤكد ضلوع إيران في العملية الإرهابية التي استهدفت تفجير أنابيب ضخ النفط المملكة لشركة أرامكو الوطنية، مشيرًا إلى أن الهجمات الأخيرة على محطتي ضخ النفط في المملكة من قِبل طائرات بدون طيار مقرونة بتخريب ناقلات النفط في الخليج قد تكون دليلاً على أن النظام الإيراني يعتزم تصعيد التوترات بالمنطقة.

وأوضح الكاتب أن هذا هو الهدف الذي يسعى إليه النظام الإيراني، حتى لو كان ذلك يعني تعطيل سلسلة إمدادات النفط العالمية وتعريض موارد الطاقة في العالم للخطر.

وفي حين أن إيران لم تعلن مسؤوليتها المباشرة، فإن هذه الهجمات المسلحة بطائرات بدون طيار لها بصمات إيرانية في كل مكان، حيث تستخدم مجموعاتها التي تعمل بالوكالة هذه النوعيات بانتظام في المنطقة، كما أن طهران تسمح أيضًا لتلك المجموعات بتصنيعها.

وأشار إلى أن القيادة في إيران، جهّزت العديد من جماعاتها المسلحة في العراق وعدد من الدول بالمنطقة بمثل هذه الصواريخ والطائرات بدون طيار، الأمر الذي تسبّب في قتل العشرات من الجنود في هذه المنطقة.

وأوضح أنه رأى بعينه مقتل الجنود الأمريكيين في العراق بصواريخ إيرانية، وذلك حينما كان يقود جماعاتها نفس الأفراد الذين يقومون باستهداف السعوديين في الوقت الحالي.

وقال إن هذه ليست المرة الأولى التي يقوم فيها الحوثيون بهجوم بدون طيار، حيث قاموا بما لا يقل عن 12 هجومًا مسلحًا آخر بطائرات بدون طيار في اليمن خلال السنوات القليلة الماضية وحدها.

وفي حين لا يزال هناك القليل من المعلومات حول النوع الدقيق للطائرات بدون طيار المستخدمة ضد خط الأنابيب، يمكننا أن ننظر إلى الهجمات الحوثية التي اتبعت نفس الأسلوب المعروفة سابقًا، والتي هي دليل على التكنولوجيا من أصل إيراني.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :