أزمة هواوي وجوجل في طريقها للحل

بتاريخ :2019/06/07
المواطن – ترجمة: محمود نبيل

كشفت صحيفة فايننشيال تايمز الأمريكية، أن شركة جوجل تسعى جاهدة في الوقت الحالي لإقناع إدارة الرئيس دونالد ترامب، بأن قرار إيقاف تزويد خدماته منصة أندرويد التقنية لشركة هواوي الصينية، قد يكون له آثار سلبية على الأمن القومي في الولايات المتحدة.

ووفقًا لتقرير جديد صادر عن صحيفة فاينانشيال تايمز، فإن النقطة المركزية للحُجة التي يعتمد عليها جوجل هي أن شركة هواوي ستجبر أندرويد إلى إطلاق إصدارات يكون “أكثر عُرضة لخطر الاختراق”، مشيرة إلى أن تلك المخاطر لن تنحصر في الصين فقط.

وقالت الصحيفة البريطانية، إن جوجل بالفعل سيضطر إلى إصدار نسخ مختلفة من خدمات أندرويد للهواتف الذكية على مستوى العالم، وهو الأمر الذي قد يُهدد الأمن القومي الأمريكي حال نجاح أي جهة في اختراقه.

وتمّ حظر خدمات جوجل مثل جميع الشركات الأمريكية من التعامل مع هواوي على المدى الطويل، بما يعني أن الشركة الأمريكية العملاقة صاحبة أكبر محرك بحثي، لن تكون قادرة على تقديم أي من خدماتها على هواتف الشركة الصينية على المدى القصير.

ونظرًا لأن هواتف هواوي محظورة بالفعل في الولايات المتحدة، فإن جوجل قد يقوم باتخاذ إجراءات مفادها أن إصدارًا متشعبًا من أندرويد سيتم بيعه في أماكن أخرى من العالم، الأمر الذي يمثل تهديدًا خطيرًا للأمن القومي الأمريكي.