الثنيان: أحوال الزعيم لا تسرّ.. والمصلحة تستدعي عودة الجابر
مطالبًا الأمير الوليد بن طلال بدعم الفريق

الثنيان: أحوال الزعيم لا تسرّ.. والمصلحة تستدعي عودة الجابر

الساعة 1:56 صباحًا
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
2875
1
طباعة
المواطن - مروة نبيل

أعرب نجم نادي الهلال السابق، يوسف الثنيان عن قلقه من الأوضاع التي يمرّ بها الزعيم خلال الفترة الحالية، مُتمنيًا عودة الأسطورة سامي الجابر مرة أخرى، نظرًا لخبراته الفنية والإدارية الكبيرة.

وقال: “حسب ما أراه وأتابعه عن أحوال الزعيم فالوضع لا يسُرّ الهلاليين الذين تعوّدوا على أن يكون ناديهم حتى مع توقف المنافسات يُعد العُدّة للموسم القادم لحصد البطولات. أخاف على الهلال إذا لم أشاهد أعضاء شرفه من حوله يناقشون أموره ويعملون لأجله، والآن الوضع يثير القلق ويشير لمرحلة لا تليق بالأزرق”.

وتابع: “شخصيًا يريحني وجود العاشق الكبير الأمير الوليد بن طلال ويشهد له سجله مع الزعيم وإداراته. واليوم نحن بحاجة إلى وقفته أكثر من السابق. وأناشد سموه ورجالات الهلال المؤثرين بوقفة تاريخية لإنقاذ الزعيم فهم دائماً معه. تكفي يا أبو خالد الوضع يحتاجك وأنت قدها وعاجلاً بإذن الله”.

وأضاف: “شخصية هلالية بقامة الوليد بن طلال كفيلة بإعداد الفريق للموسم القادم بحسم الجوانب الفنية (مدرب ولاعبين)، والدعوة لجمعية عمومية بعد العيد مباشرة لاختيار مجلس إدارة يتحمل مسئولية الزعيم. ولن يتأخر رجال الهلال”.

واستكمل الثنيان حديثه عبر حسابه الخاص على موقع التدوينات القصيرة “تويتر”، قائلًا: “أشكر الإدارة المكلفة ما قصّرت وكل التقدير للمهندس عبدالله الجربوع والأستاذ عبدالرحمن النمر على جهودهم وحضورهم الدائم في النادي”.

وأردف قائلًا: “تردّدت أخبار متفاوتة عن إدارة الكرة الهلالية وعدّة مرشحين، شخصياً ولو كانت ظروفه الشخصية تسمح له ولأن المرحلة بحاجته أتمنى صالح النعيمة ابن الهلال وقائده التاريخي وأكثر أبنائه معرفة بتفاصيل الهلال إدارياً وفنياً، أبو فهد شخصية مختلفة حرصاً وتعاملاً وغيرة على هذا الكيان”.

وطالب الثنيان بعودة الجابر، وقال: “شئنا أم أبينا وسواء اختلفنا أو اتفقنا حول سامي الجابر إدارياً وفنياً إلا أن مصلحة الكيان تستدعي وجوده بخبراته وتاريخه وأمر ضروري في هذه المرحلة الحرجة وأي كانت صفة هذا التواجد يظل سامي أحد القادرين بشخصيته الجذابة مع كل هلالي وثقة الهلاليين به كبيرة”.

واختتم نجم الهلال السابق تغريداته قائلًا: “أخيراً جماهير الزعيم الآسيوي الأول هم رصيده الأهم وأكثر من يشعر بناديهم وما ينتظره سواء كان مطمئناً أو لا يسُرّ وهم مدرجه الفخم وسنده ضد أي خطر أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه”.



‎تعليق واحد

  1. انشاء الله يحصل للهلال ماحصل للاتحاد من نكسه وهذه البدايات باإذن الله

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :