المملكة أول دولة عربية تنضم لمجموعة فاتف.. انطلاقة جديدة لرؤية 2030
يعزز دور المملكة في المحافل الدولية ويبرز دورها في مجال مكافحة غسل الأموال

المملكة أول دولة عربية تنضم لمجموعة فاتف.. انطلاقة جديدة لرؤية 2030

الساعة 11:39 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المملكة أول دولة عربية تنضم لمجموعة فاتف.. انطلاقة جديدة لرؤية 2030
المواطن - الرياض

يُعد حصول المملكة على عضوية مجموعة العمل المالي فاتف ، منسجماً مع جهودها وبرامجها المالية والاقتصادية وتحقيقاً لرؤية المملكة 2030 والتي تهدف لدعم تنمية الاقتصاد الوطني، وزيادة كفاءة القطاع المالي، وهي أحد الأهداف الهامة لبرنامج تطوير القطاع المالي بقيادة وزارة المالية.

وبحصول المملكة على العضوية في مجموعة العمل المالي فاتف ، يكون عدد الأعضاء الدائمين في المجموعة حالياً 39 عضواً ومنهم أبرز الدول المؤثرة على مستوى العالم مثل الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وأغلب دول مجموعة العشرين.

وسيعزز انضمام المملكة للمجموعة دورها في المحافل الدولية ويساهم في إبراز جهودها بشكل أكبر في مجال مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار التسلح، وإيجاد مزيد من التوازن الجغرافي للدول الأعضاء في مجموعة العمل المالي باعتبارها دولةً لها ثقلها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

إضافة إلى ذلك فإن مشاركة المملكة خبراتها وتجاربها مع الدول الأعضاء في المجموعة سيسهم في تطوير وإكمال المنظومة العالمية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وانتشار التسلح. وبعضويتها في المجموعة ستتمكن المملكة من الحصول على فرصة المشاركة بشكل مباشر في صياغة قرارات وسياسات الفاتف.

كما أن انضمام المملكة إلى مجموعة العمل المالي سيسهم في تعزيز وتطوير قدرات وخبرات المختصين في المملكة من خلال الاطلاع المباشر على تجارب وخبرات الدول المتقدمة والمشاركة في المناقشات المطروحة خلال الاجتماعات العامة للمجموعة، والمشاركة في أعمال وأنشطة فرق العمل.

الجدير بالذكر أن الاجتماع العام لمجموعة العمل المالي فاتف وافق بالأمس على منح المملكة مقعد عضو لديها، كأول دولة عربية تحصل على هذه العضوية وذلك في الاجتماع العام للمجموعة الذي عقد في مدينة أورلاندو بالولايات المتحدة الأميركية خلال الفترة 19-21 يونيو الجاري.

ويأتي انضمام المملكة لمجموعة فاتف في الوقت الذي تحتفل فيه مجموعة العمل المالي “فاتف” بمرور 30 عاماً على تأسيسها منذ انعقاد أولى اجتماعاتها في مدينة باريس الفرنسية في العام 1989م.

وجاءت الموافقة بعد أن قدمت المملكة تقارير عن التقدم الملموس الذي حققته موضحة الإجراءات والجهود التي بذلتها في تنفيذ خطة العمل المعتمدة من قبل مجموعة العمل المالي.

 


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :