جود الإسكان تُريح قلوب الأسر المحتاجة وتدرج المزيد ضمن عطائها الخيري

جود الإسكان تُريح قلوب الأسر المحتاجة وتدرج المزيد ضمن عطائها الخيري

الساعة 9:28 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - واس

أعلنت منصة “جود الإسكان” عن دعم 319 حالة مستحقة من الحالات السكنية المدرجة في مسار “دعم الإيجار”، شملت عدداً من مناطق المملكة وذلك بعد التثبت من استحقاقهم وفق الإجراءات المتبعة لدى المنصة التابعة لمؤسسة الإسكان التنموي الأهلية، حيث تعمل المنصة على إدراج الحالات الجديدة بشكل دوري ليتمكن المساهمين من تقديم العطاء الخيري الإسكاني لهم في كل وقت.
وأوضح المتحدث الرسمي للمنصة ماجد أبا الخيل أن الدعم شمل أسر مستحقة في مناطق الرياض، مكة المكرمة، المدينة المنورة، المنطقة الشرقية، القصيم، حائل، تبوك، الجوف، الباحة، وجازان، مبيناً أن مجموع الأفراد الذين استفادوا من هذا الدعم يصل إلى 1154 فرد.
وأشار إلى أن توزيع الحالات التي شملها الدعم يضم 290 حالة لضعف القدرة المادية، و14 إمرأة مطلقة، و9 حالات عاجزين طبياً، و3 أرامل، و3 سجناء، مؤكداً أنه تم التثبت من استحقاق جميع الحالات وفق معايير دقيقة وذلك بهدف ضمان وصول الدعم لمستحقيه، ومساعدة هذه الأسر على تحمل الأعباء المترتبة على الظروف القاهرة التي تعرضوا لها.
وأفاد أن الحالات التي تم دعمها شملت الأسر المستحقة لسداد إيجار المسكن، والتي صدر بحق رب الأسرة المستأجر أو الراهن حكم تنفيذي بسبب سجن أو مرض أو ضعف قدرة مادية أو وفاة، إضافة إلى الموقوفين على ذمم مالية متعلقة بالسكن، حيث مكنت المساهمات الخيرية من سداد المطالبات المادية عن الأسر المحتاجة والمعسرة، حفظاً لكرامتهم ودعماً لحقهم السكني وتفريجاً لكرباتهم، لافتاً النظر إلى أن مصادر الدعم تنوعت عبر مساهمات مقدمة من أفراد أو مؤسسات (عبر مؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات القطاع غير الربحي).
وبيّن أن عمل “جود الإسكان” يقوم على تمكين جميع الأفراد والمؤسسات من تقديم ما تجود به أنفسهم من مساهمات مالية وفق مبدأ التمويل الجماعي، لتشكل مساهماتهم دعماً مضافاً للمساهمات الخيرية للأسر المحتاجة من مستفيدي المنصة، وذلك بآلية شفافة وموثوقة، إذ تتميز المنصة بعرضها لتفاصيل الحالات المستحقة للدعم، ليتمكن المساهم من الإطلاع عليها والتفاعل معها بالدعم بطريقة تضمن سرية المعلومات الشخصية، حفظاً لخصوصية الأسر المستحقة للدعم.
ويأتي الإقبال الكبير للمجتمع على المساهمة في دعم المحتاجين في المجال السكني نظراً للمبدأ النبيل الذي تقوم عليه المنصة، والتي تمكّن الأفراد من التكافل والتكاتف بشكل جماعي، وبعطاءات متفرقة ولو كانت قليلة، لتقوم المنصة بتنسيق هذه الجهود لتفريج كربة الأسر الأشد حاجة للإسكان، تحت إشراف حكومي، وبشكل إلكتروني كامل، حيث تؤمن المنصة بأهمية العطاء ولو كان قليلاً، وهذا يوضح الدور المهم الذي تؤديه المنصة؛ فهي رافد حيوي لجمع القليل من الجميع لخدمة الكثير من المستفيدين.
يذكر أن منصة “جود الإسكان” التابعة لمؤسسة الإسكان التنموي الأهلية انطلقت منتصف شهر رمضان الماضي وحظيت بمساهمة كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله بلغت ـ100 مليون ريال، كما ساهم سمو ولي العهد الأمين حفظه الله بمبلغ 50 مليون ريال لدعم المنصة، وتأتي هذه اللفتات المتتالية والحانية من القيادة الرشيدة لتؤكد حرصها على دعم مختلف فئات المجتمع وتوفير حياة كريمة له، كما تلقت دعماً من عدد من الشركات والمؤسسات الوطنية، والأفراد، ويمكن للجميع أفراداً ومؤسسات، تقديم المساهمات بكل سهولة وبشكل إلكتروني آمن وموثوق يضمن ذهاب مساهماتهم لمستحقيها الفعليين، عبر الدخول على الموقع الرسمي للمنصة: هنا.


هل قرأت هذا ؟
  • الحقيل: نسابق الزمن لتلبية رغبات مستفيدي سكني
  • اللجنة التكاملية للبيئة والإسكان تستعرض الحلول والبرامج الإسكانية
  • هنا رابط معرفة استحقاق دعم وزارة الإسكان
  • الإسكان: أتحنا الحرية التامة للمتقدم لاختيار مسكنه


  • almowaten jobs
    ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :