كأس العالم قطر 2022 في مهب الريح.. فساد ورشاوى كشفتها قضية اعتقال بلاتيني
في فضيحة الرشاوى الكبرى المتهمة فيها الدوحة

كأس العالم قطر 2022 في مهب الريح.. فساد ورشاوى كشفتها قضية اعتقال بلاتيني

الساعة 2:05 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي, جديد الأخبار, حصاد اليوم
2425
التعليقات على كأس العالم قطر 2022 في مهب الريح.. فساد ورشاوى كشفتها قضية اعتقال بلاتيني مغلقة
طباعة
المواطن - الرياض

تصدر خبر اعتقال الفرنسي ميشيل بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي السابق، عناوين الصحف العربية والأوروبية والعالمية صباح اليوم الثلاثاء.

وكشفت صحيفة ميرور البريطانية عن أسباب اعتقال بلاتيني، لافتة إلى أن الفرنسي تم احتجازه على خلفية التحقيقات المتعلقة بفوز قطر بتنظيم بطولة كأس العالم المقبلة 2022.

الأسطورة الفرنسية بلاتيني، شغل منصب الاتحاد الأوروبي عام 2007 وحتى 2015 عندما تم حظره من ممارسة عمله من قبل لجنة الأخلاقيات بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بسبب بعض المخالفات المحيطة بفوز قطر بتنظيم مونديال 2022.

بلاتيني كان من المتوقع أن يخلف جوزيف بلاتر في رئاسة فيفا، قبل أن يتم منع الثنائي في 2016 من ممارسة عملهما لمدة 4 سنوات.

التحقيق في القضية

ويجري التحقيق في الطريقة التي أُسند بها تنظيم مونديال 2022 إلى قطر، وسط شبهات بقيام الدوحة بدفع رشاوى لمسؤولين في الاتحاد الدولي (فيفا) والاتحادات القارية والمحلية.

بلاتيني البالغ من العمر 63 عامًا لا يزال ينكر ارتكاب أي مخالفات ويتخذ إجراءات قانونية بسبب التشهير والاتهام الخاطئ، ويقال إنه تم نقله إلى مقر مكتب مكافحة الفساد التابع للشرطة القضائية (OCLCIFF).

وذكرت ميرور أن اختيار قطر كمستضيف لكأس العالم في ديسمبر 2010، أحاطه العديد من الشكوك من قبل لجنة الفساد والرشوة داخل فيفا والتي بدورها تساءلت عن مشروعية العرض القطري.

شبكة سكاي سبورتس نقلت عن صنداي تايمز تقريرًا قبل عدة أشهر أظهرت خلاله بعض الوثائق المتعلقة بتوقيع مسؤولين في الاتحاد الدولي عقدًا سريًا مع شبكة الجزيرة المملوكة من قطر، قبل 3 أيام من التصويت على منظم نهائيات 2022.

كما كشفت الوثائق عن توقيع مديرين تنفيذيين من الجزيرة العقد التلفزيوني الخاص بالبطولة في 2010، وتضمن العقد رسماً قدره 100 مليون دولار (77 مليون جنيه إسترليني) يتم دفعه لحساب خاص لفيفا، إذا فازت قطر في استضافة مونديال 2022.

ماذا تعرف عن بلاتيني

تولى ميشيل بلاتيني، البالغ 63 عاماً، منصب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بعد انتخابه عام 2007، لكنه أُبعد عن منصبه عام 2015 بقرار من لجنة الأخلاقيات في “اليويفا”.

ويعتبر بلاتيني أحد أبرز اللاعبين في تاريخ كرة القدم الفرنسية والعالمية، حيث نال جائزة الكرة الذهبية التي كانت تُمنح لأفضل لاعب في أوروبا 3 مرات أعوام 1983 و1984 و1985، كما قاد نادي يوفنتوس الإيطالي لتحقيق لقب دوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخه عام 1985، ناهيك عن تحقيقه أول لقب لمنتخب فرنسا في كأس أمم أوروبا 1984.

تاريخ بلاتيني الكروي

لاعب كرة قدم فرنسي سابق (ولِد في 21 يونيو 1955) من أصل إيطالي نسبة إلى جده فرانشيسكو والذي هاجر من إيطاليا إلى فرنسا لتأسيس نفسه. لعب للمنتخب الفرنسي لكرة القدم. يعد أحد أساطير الكرة في عصره. يعد بلاتيني أحد أعظم وأفضل مناولي الكرات في تاريخ كرة القدم، وعلى الرغم من أنه يلعب في خط الوسط إلا أنه أيضا برز بشكل كبير في التهديف. قال عنه بوبي تشارلتون “هذا اللاعب يستطيع دفع الكرة عبر عين الإبرة وينتهي أمرها إلى شباك المرمى”. بلاتيني أيضا يتميز في تنفيذ الركلات الحرة.

تألق بلاتيني كثيراً في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 1984,حيث حصل الفريق الفرنسي على الكأس. لقد أحرز بلاتيني أهدافاً في جميع المباريات التي لعبها الفريق الفرنسي في الكأس، ليحقق رقماً قياسياً في بطولة أوروبا لم يحققه لاعب على الإطلاق وهو إحراز 9 أهداف في بطولة واحدة من بطولات الأمم الأوروبية. حيث افتتح هدف الفوز ضد الدانمارك، ثم ثلاثة أهداف ضد بلجيكا وثلاثة أهداف أخرى ضد يوغوسلافيا، ثم هدف الفوز في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة ضد البرتغال في ملعب مارسيليا، وأخيراً هدف الركلة الحرة الشهير ضد إسبانيا في ملعب باريس. والفرق بينه وبين ثاني أفضل هداف في تلك البطولة ستة أهداف أي أنه الهداف الثاني برصيد 3 أهداف فقط.

لقد كان بلاتيني يلعب في عصره بمركز خط الوسط مع لويس فيرنانديز وجين تيغانا وألاين غيريسي, حيث اشتهر هذا الرباعي باسم “الألماسة السحرية” والذي يعد واحداً من أشهر خطوط الوسط في تاريخ كرة القدم.

تم التصويت له كأفضل لاعب أوروبي في الأعوام 1983 و1984 و1985 وحصل على جائزة أفضل لاعب في العالم والتي تمنحها مجلة فرانس فوتبول عامي 1984 و1985. ترأس بلاتيني لجنة تنظيم كأس العالم 1998 والتي أقيمت في وطنه فرنسا. استمر بلاتيني في تقدمه وتطلعه وراء السلطات الإدارية للفيفا والاتحاد الأوروبي لكرة القدم UEFA.وتم إيقاف بلاتيني عن رئاسة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بعد أن تسببت معاملاته مع سيب بلاتر الرئيس السابق للفيفا في جره إلى خضم الفضيحة التي ضربت الاتحاد الدولي للعبة.

وتمت معاقبة بلاتيني إلى جانب بلاتر الرئيس السابق للفيفا بسبب مدفوعات بقيمة مليوني فرنك سويسري (2.08 مليون دولار) قدمها الفيفا لبلاتيني في عام 2011 بعد موافقة بلاتر وذلك نظير عمل قام به الأول قبل نحو عقد من الزمان.



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :