من الجنوب إلى حفر الباطن.. وزير التعليم يقف على مشاريع التنمية والاستعداد للعام الدراسي
بهدف الوقوف على الاستعداد للعام الدراسي

من الجنوب إلى حفر الباطن.. وزير التعليم يقف على مشاريع التنمية والاستعداد للعام الدراسي

الساعة 10:39 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - محمد عامر

يستكمل وزير التعليم حمد آل الشيخ، اليوم الأربعاء، زياراته لمتابعة مستجدات العملية التعليمية في حفر الباطن بالمنطقة الشرقية، بعد أن استهل جولاته منذ الأسبوع الماضي بزيارة المناطق الحدودية الثلاث نجران وعسير وجازان، حيث اطلع على أبرز المستجدات ووقف على أهم المشروعات التي تنفذها الوزارة.

كما شهد تدشين العديد من المشروعات للتعليم العام والجامعي. فضلًا عن الوقوف على الاستعداد للعام الدراسي.

وفي جازان، دشن أمير المنطقة محمد بن ناصر، ووضع حجر الأساس بحضور وزير التعليم وقيادات الوزارة، لعدد من المشاريع التعليمية والمدرسية، بحضور وزير التعليم، وذلك بتكلفة إجمالية أكثر من 900 مليون ريال، وتشمل تدشين 36 مشروعًا تابعًا للإدارة العامة للتعليم بمنطقة جازان للتخلص من مدارس مستأجرة.

وتضمنت المشروعات التي دشنها أمير جازان وضع حجر الأساس لـ 38 مشروعًا تعليميًا تابعًا لإدارة التعليم بمحافظة صبيا وتدشين 10 مشروعات تعليمية لتُسهم تلك المشروعات مجتمعة في تحسين البيئة التعليمية وتوفير الأجواء الدراسية المناسبة للطلاب والطالبات بمنطقة جازان للتحصيل الدراسي، إلى جانب تحقيق رؤية المملكة 2030 والتخلص من المباني المستأجرة وترشيد الإنفاق.


كما وقف وزير التعليم على المشاريع التعليمية في عدد من المحافظات واطلع على البرامج الصيفية واجتمع بالمواطنين وعقد لقاءً مع المعلمين في جامعة جازان.
أما في عسير، فتفقد وزير التعليم عددًا من المدارس والمراكز لدعم ومتابعة تطبيق خطط وبرامج الوزارة للاستعداد للعام الدراسي الجديد في قطاعي التعليم العام والجامعي، كما دشن برنامج إجازتي 4 للأندية الموسمية وأندية مدارس الحي على مستوى المملكة وذلك تحت رعاية الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير.


ويأتي برنامج “إجازتي” لهذا العام متضمنًا فعاليات وأنشطة ترفيهية خلال الإجازة الصيفية وفقًا لأربعة اتجاهات تنموية رئيسة (الترفيه، التدريب والتقنية، التطوع، السياحة ) وذلك بأساليب جاذبة ومشوقة تناسب ميول الطلاب والطالبات وخصائصهم العمرية، وبإشراف تربويين مؤهلين من منسوبي وزارة التعليم من خلال التكامل بين مؤسسات التعليم العام والتعليم التقني، بما يُعزز قيم ومهارات الحياة اللازمة لبناء الشخصية المتوازنة والنافعة لوطنها.


وزار أيضًا وزير التعليم منطقة نجران لتفقد المشاريع والاطلاع على سير العمل للاستعداد للعام الدراسي القادم كما التقى قيادات التعليم العام والجامعي وعددًا من المعلمين والمعلمات والمواطنين.
وقال وزير التعليم عقب اختتام جولاته للمناطق الحدودية: سعدت بزيارة مناطق الصمود والإباء والكرم والبهاء، ونسلٍ عميق الولاء والانتماء، وسواعد بناء وطن الشموخ والرخاء، شكرًا لأصحاب السمو ولزملائي في التعليم العام والجامعي، ومتطلّعًا في الوقت ذاته إلى بذل المزيد من العطاء لمستقبل وطننا، وتحقيق رؤية السعودية 2030.

شارك الخبر


هل قرأت هذا ؟
ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :