ناصر الدويلة يحرض على الإرهاب بقصف المفتاحة والكويتيون: لا يمثلنا

بتاريخ :2019/06/20
المواطن - الرياض

انتقد الكثير من أبناء المملكة ودولة الكويت النائب الكويتي السابق ناصر الدويلة بعد دعوته الحوثيين لقصف الأراضي السعودية واستهداف مسرح المفتاحة في منطقة عسير.

ونشر ناصر الدويلة تغريدة تضمنت إحداثيات لموقع مسرح المفتاحة يطالب فيها بقصف هذا المسرح؛ الأمر الذي يعد تحريضاً صريحاً على الإرهاب.

ودشن المغردون وسماً بعنوان ” ناصر الدويلة يحرض على الإرهاب ” ووسماً آخر بعنوان ” ناصر الدويلة يحرض على القتل” عبروا فيه عن رفضهم لهذا السلوك الشاذ المتطرف.

وأشار الكويتيون إلى أن ناصر الدويلة لا يمثل سوى نفسه ولا يعبر سوى عن رأيه الشخصي.

في البداية طالب الإعلامي والمحلل السياسي هاني الظاهري بترجمة تغريدة الدويلة وترويجها عبر مواقع التواصل وفضح الفكر الإخواني الذي يعبر عنه.

وقال الظاهري: ” للناس اللي تفهم في الإعلام تغريدة الدويلة صيد ثمين والأسلوب الصحيح للتعامل معها هو ترجمتها والعمل على نشرها في الإعلام الأمريكي”.

واقترح الظاهري العنوان التالي لتغريدة الدويلة: برلماني كويتي سابق يدعو الحوثي لقتل فنانة أمريكية بقصف مدينة سعودية ويُذكر في الخبر أنه إخواني وعمل مستشاراً لوزير الدفاع.

من جانبه قال محمد الساعد: ناصر الدويلة يحرض على قصف مسرح المفتاحة الثقافي في أبها هذه جريمة مكتملة الأركان ويجب محاسبة هذا الإرهابي ومحاكمته وأي إصابة لمدينة أبها السعودية يجب أن يتحملها.

وقال عناد العتيبي: ناصر الدويلة الهارب أيام الغزو يحرض على القتل لأنه إخواني فلا غرابة أن يساند جرذان إيران.

من جانبه علق خالد المطرفي بالقول: المدعو ناصر الدويلة يحرض على عمل إرهابي داخل أراضي المملكة، هذه ليست حرية تعبير ولا رأي قانوني لنتجاوز عنه بل جريمة مكتملة من شخص يريد الإضرار بالعلاقات السعودية الكويتية لمصالحه الخاصة وأدعو السلطات الكويتية للتدخل.

بدوره قال مغرد من الكويت: ناصر الدويلة مقصده واضح منذ البداية، في عز الحرب بين الحوثي والمملكة، والتحرك الأمريكي الخليجي ضد إيران في خضم كل هذا الأمور يحرض على المملكة.

ومن الكويت قالت الهنوف النفيسي: “رسالتي إلى الشعب السعودي الشقيق بخصوص ناصر الدويلة المعتوه الذي يُسيء للمملكة واعلموا علم اليقين أن هذا اللعين لا يمثل شرفاء الكويت بل يمثل نفسه ومن على شاكلته ونحن معكم في السراء والضراء ولا نرضى أن يمس تراب المملكة أياً كان ونطالب باتخاذ الإجراء اللازم تجاهه”.