هكذا احتفل جوجل بميلاد الكاتب الراحل أحمد خالد توفيق.. مسيرة حافلة بالإنجازات
شركة أمريكية أعلنت تحويل ما وراء الطبيعة لعمل فني

هكذا احتفل جوجل بميلاد الكاتب الراحل أحمد خالد توفيق.. مسيرة حافلة بالإنجازات

الساعة 9:59 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم, مشاهير
طباعة
المواطن - الرياض

احتفل محرك بحث غوغل بالذكرى الـ 57 لميلاد الطبيب والكاتب المصري الراحل أحمد خالد توفيق، المعروف بلقب “العراب”، عبر نشر صورته في واجهة الموقع بصحبة مجموعة من أشهر شخصيات أعماله.

واشتهر الكاتب الراحل أحمد خالد توفيق الشهير بـ”العراب”، بأدب الرعب والخيال العلمي، خصوصا سلسلة “ما وراء الطبيعة” وبطلها الشهير “رفعت إسماعيل”.

الانطلاق في عالم التأليف

وصدرت للكاتب أحمد خالد توفيق سلسلة “فانتازيا” و”سفاري”، كما صدرت له روايات عدة أبرزها “يوتوبيا” عام 2008 والتي تُرجمت إلى لغات عدة.

يشار إلى أن شركة الإنتاج الأميركية الشهيرة “نتفليكس” أعلنت مؤخرا عن مشروع لتحويل سلسلة “ما وراء الطبيعة” إلى عمل فني.

توفي أحمد خالد توفيق في الثاني من أبريل عام 2018 بعد أزمة صحية، حيث أجرى عملية كي للقلب لعلاج الرجفان الذي كان يعاني منه، لكن قلبه توقف بعد عدة ساعات من استيقاظه من العملية بسبب رجفان بطيني مفاجئ.

بداية رحلة الكتابة

بدأت رحلة الأديب أحمد خالد توفيق مع كتابة سلسلة ما وراء الطبيعة، ورغم أن أدب الرعب لم يكن سائدًا في ذلك الوقت فإن السلسلة حققت نجاحًا كبيرًا واستقبالًا جيدًا من الجمهور، ما شجعه على استكمالها، وأصدر بعدها سلسلة فانتازيا عام 1995 وسلسلة سفاري عام 1996. في عام 2006 أصدر سلسلة WWW.

ألف أحمد توفيق روايات حققت نجاحًا جماهيريًا واسعًا، وأشهرها (رواية يوتوبيا) عام 2008 وقد تُرجمت إلى عدة لغات وأعيد نشرها في أعوام لاحقة، وكذلك (رواية السنجة) التي صدرت عام 2012، و(رواية مثل إيكاروس) عام 2015 ثم رواية في ممر الفئران التي صدرت عام 2016 بالإضافة إلى مؤلفات أخرى مثل: “قصاصات قابلة للحرق” و”عقل بلا جسد” و”الآن نفتح الصندوق” التي صدرت على ثلاثة أجزاء.

نشاطه في الترجمة

اشتهر أيضًا بالكتابات الصحفية، فقد انضم عام 2004 إلى مجلة الشباب التي تصدر عن مؤسسة الأهرام، وكذلك كانت له منشورات عبر جريدة التحرير وعديد من المجلات الأخرى.

كان له أيضًا نشاط في الترجمة، فنشر سلسلة رجفة الخوف وهي روايات رعب مترجمة، وكذلك ترجم (رواية نادي القتال) الشهيرة من تأليف تشاك بولانيك، وكذلك ترجمة رواية “ديرمافوريا” عام 2010 وترجمة رواية “عداء الطائرة الورقية” عام 2012.

استمر نشاطه الأدبي مع مزاولته مهنة الطب، فقد كان عضو هيئة التدريس واستشاري قسم أمراض الباطنة المتوطنة بكلية الطب جامعة طنطا.

توفي في 2 من إبريل عام 2018 عن عمر يناهز 55 عامًا إثر أزمة صحية مفاجئة.



ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :