استعدادات لترجمة خطبة يوم عرفة لـ6 لغات
من خلال موجات FM وتطبيق مخصص وموقع الرئاسة الإلكتروني

استعدادات لترجمة خطبة يوم عرفة لـ6 لغات

الساعة 8:35 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
استعدادات لترجمة خطبة يوم عرفة لـ6 لغات
المواطن - مكة المكرمة

تستعد الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، للموسم الثاني على التوالي، لترجمه خطبة يوم عرفة إلى 6 لغات، من خلال موجات FM، وتطبيق خصص لترجمة الخطبة على أجهزة الجوال، وموقع الرئاسة الإلكتروني، تبث الترجمة صوتيًّا للحجاج بمشعر عرفة، ولجميع المسلمين بأنحاء العالم من خلال القنوات المحددة.

وأكد مساعد المدير العام لتقنية المعلومات ومدير مشروع خادم الحرمين الشريفين لترجمة خطبة عرفة في الرئاسة، المهندس بندر بن محمد الخزيم، أن المشروع في سنته الثانية شهد تطورًا تقنيًّا وتنظيميًّا عن العام الماضي، إذ يتضمن عدة وسائل تقنية تمكن المستخدمين من الاستفادة من الترجمة في المشاعر المقدسة بخمسة ترددات إذاعية، وأن العمل قائم في المشروع وفق منهجيات إدارية معتمدة ومواصفات فنية عالية وخطط زمنية دقيقة؛ وذلك لضمان الجودة، والبث في الوقت المحدد المتزامن مع صعود الخطيب المنبر، وأن عدد فريق العمل يصل إلى 30 موظفًا مؤهلًا تقنيًّا ولغويًّا، ومجهز لهم غرف خاصة بأحدث التقنيات بمسجد نمرة بمشعر عرفات.

وأوضح الخزيم أن الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس، اطلع على آخر الاستعدادات المقامة لمشروع الترجمة الخاص بخطبة يوم عرفة، وجاء ذلك خلال استقباله للجنة المُشكلة لمشروع خادم الحرمين الشريفين لترجمة خطبة يوم عرفة، حيث استمع إلى شرح وافٍ من قبل اللجنة عن الخط الزمني للمشروع، وتم استعراض جميع المتطلبات الإدارية، والمراحل التي سيمر بها، والعديد من التوصيات التي من شأنها تطوير الأداء؛ تحقيقًا لطموحات القيادة الرشيدة وخدمةً لضيوف الرحمن، وحث الرئيس العام اللجنة على بذل المزيد من الجهود في سبيل تحقيق الجودة العليا في إخراج ترجمة خطبة عرفة لهذا العام 1440هـ.

وقال الخزيم: إن الرئاسة العامة سوف تقوم بتعريف ضيوف الرحمن بهذه الخدمة قبل وصولهم مشعر عرفات من خلال عدة طرق داخل المسجد الحرام والمسجد النبوي، وأن هذه الخدمة تأتي ضمن سلسلة ضخمة من الخدمات التي تزيد وتتطور في كل عام سعيًا إلى توفير أرقى وأجود الخدمات التي تستهدف راحة وسلامة قاصدي البيت الحرام والمسجد النبوي والمشاعر المقدسة، وفق توجيهات ومتابعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان وأمير منطقة مكة المكرمة، ونائبه، وأمير المدينة المنورة ونائبه.

يُذكر أن الرئاسة العامة بناء على التوجيه السامي من مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود قامت بترجمة خطبة يوم عرفة العام الماضي 1439هـ.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :