الاحتراف يحل الأزمات

الاحتراف يحل الأزمات

الساعة 6:41 مساءً
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - محمد سمعه

مع اقتراب دخول المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لمباريات التصفيات الآسيوية المزدوجة والمؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس أمم آسيا 2023، يأمل الأخضر في أن يقدم النتائج الإيجابية لتحقيق طموحات جماهيره.

وكثيرًا ما ناشد بعض النقاد الرياضيين بضرورة السماح للاعب السعودي بالاحتراف الخارجي؛ وذلك من أجل تطوير قدرات المنتخب السعودي خلال الفترة القادمة.

وتحدث الناقد الرياضي تركي الغامدي عن احتراف اللاعبين السعوديين قائلًا: الاحتراف الخارجي هو من يطور منتخبنا، ويجب أن نُطلق الكثير من اللاعبين السعوديين للاحتراف الخارجي، لنكون منتخبًا قويًّا مثل منتخب الجزائر.

أما الناقد الرياضي فيصل الجفن فقال: متى يُطلب اللاعب السعودي للاحتراف خارجيًّا، لاعبو المغرب محترفون في الخارج ومنتخب مصر يملك لاعبين محترفين مثل محمد صلاح ومحمد النني وأحمد حجازي.

وأضاف فيصل الجفن: يجب أن نُخرج اللاعبين الصغار في السعودية للاحتراف، هذا سيُفيد منتخبنا.

وكانت الهيئة العامة للرياضة في بداية عام 2018، قامت بتوقيع اتفاقية مع رابطة الدوري الإسباني تقضي باحتراف 9 لاعبين سعوديين، حيث احترف فهد المولد في نادي ليفانتي الإسباني وسالم الدوسري في صفوف نادي فياريال الإسباني ويحيى الشهري في صفوف نادي ليجانيس الإسباني حتى نهاية موسم 2017-2018.

بالطبع الاحتراف سيُفيد المنتخب السعودي من أجل تجاوز الفترة الصعبة التي مر بها الأخضر بداية من الخروج من الدور الأول في مونديال روسيا، ثم توديع بطولة كأس أمم آسيا 2019 من دور ثمن النهائي أمام المنتخب الياباني.


هل قرأت هذا ؟

almowaten jobs
ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :