خلوة ذات

خلوة ذات

الساعة 12:53 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, كتابنا
4070
0
طباعة
بقلم: منى الزايدي

ذات مساء أسره الهدوء ولامسه ذلك النسيم البارد، ولاطفه سحابة عابرة وقمر منير ونجمة مغرورة، في روح ذلك المساء انسل سيف الحرف من غمد الكلمة ولاح بريق الهمس في تلك السطور، وفي أجمل خلوة ليست كأي خلوة زاد تألق ذلك المساء ونطق الحرف وتبسم السطر لعبر عبرت وحبرت في خلوة ذات.

عبر في فلك خلوات ذات تدور فكم منا من هبط بطائرة ذاته في مطار خلوة يتفرد وينفرد بها ويعيد بها ترسيم ذات أنهكها الأنين والتفكير، ذات باتت في دهاليز الظلام تسير ووفق الأهواء والرغبات ترسم خطط واهية آيلة لسقوط في أي لحظة عابرة.

خلونا كثيراً وكم كانت تلك الخلوات التي خططنا لها ولكن يا ترى كيف كانت تلك الخلوة؟ وعلى ماذا كانت؟

البعض منا خلا بذاته عندما بنى في فكره بيتاً من عناكب الأوهام يقودها الوسواس الشيطاني مفادها نهاية نفسية ومحطاتها قلق واكتئاب، والبعض ضعف إيمانه فزاد عصيانه فخلا يدبر وينسخ من المعصية حتى يغلق بها على ذاته ويصبح أسير معصية في خلوة ذات.

وفوق غيوم الخلوات الذاتية كانت تلك الغيمة الرائعة التي حملت غيمة خلوة ذات مع أمطار من محاسبة النفس وإعادة ترتيب أوراقها المبعثرة والعودة بها إلى جادة الصواب.

وبجمال العطور وعبير الزهور وبروعة السطور هنالك خلوة ذات مع حبيب كرمه لا يقارن ولطفه هو المراد والمرام، حبيب رضاه لا ينال إلا بتقواه ومناجاته في الخلوات والقرب منه في كل اللحظات، فما أجمل خلوة معك ربي بها نُحيي روح ذبلت في البعد عنك ونعيد التنفس لنفس باتت على هاوية المعاصي تكاد تقع، كريم أنت ربي عظيم منان حكيم عليم غفار.

حديث نفس تاقت وما زالت تتوق لخلوات الذات التي غمرت نفس أعيها مرض الغفلة وألمها التغافل والنسيان.

في خلوتي همست حرفي وسطرت كلمتي وكان رفيقي عبير صدقي قدمتها لكم عبر “خلوة ذات” فكونوا محظوظين بعقود خلوات الذات التي تبني نفساً وترمم روحاً وتقوي صلة بالله.

*كاتبة سعودية

 



لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :