لعنة قطر تلاحق الجامعات الأمريكية !

لعنة قطر تلاحق الجامعات الأمريكية !

الساعة 10:11 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - ترجمة: محمود نبيل

لا تزال سمعة قطر السيئة تطارد العديد من المؤسسات التعليمية في الولايات المتحدة الأمريكية، خاصة بعد أن ارتبطت بعض الكيانات بهدايا مقدمة من الدوحة والتي تسعى من خلال هذا الأسلوب لممارسة نفوذ يخدم محو سمعتها السيئة كداعمة للإرهاب بشكل رئيسي.
وتخضع جامعة كورنيل لتحقيق بسبب إخفائها أمر هدايا وعقود أجنبية قادمة من قطر، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن وكالة أسوشيتيد برس الأمريكية.

سمعة قطر السيئة
ومن خلال رسائل موجهة إلى رؤساء الجامعات، فإن كورنيل و”تكساس أيه آند إم” وجامعة جورج تاون وجامعة روتجرز، لم يخبروا المسؤولين الفيدراليين عن هدايا وعقود معينة معظمها من قطر.
وقال جون كاربري المتحدث باسم كورنيل: “في 3 يوليو، تلقت جامعة كورنيل خطابًا من وزارة التعليم، تطلب السجلات المتعلقة بالتقارير المطلوبة مسبقًا”.
التحقيقات التي تجرى في الوقت الحالي تشمل أكثر من 65 مليون دولار في العقود والهدايا من قطر بين عامي 2012 و2018، وذلك وفقًا لبيانات مجمعة من قبل وزارة التعليم الأمريكية.
وخلال السنوات الأخيرة، كان لدى كورنيل “حضور تعليمي دولي مهم، بما في ذلك حرم كلية طب في الدوحة “.
لماذا الجامعات؟
وبشكل عام، كشف عدد من التقارير الأمريكية عن صلات تجمع قطر بالعديد من الجامعات في الولايات المتحدة، أبرزها جورج تاون، والتي حصلت على مبالغ ضخمة من قطر خلال العامين الماضيين.
وحسب القوانين الأمريكية، ويُطلب من الجامعات الإبلاغ عن العقود والهدايا التي تزيد عن 250 ألف دولار في السنة.
وكشفت تلك التقارير عن توجهات الدوحة السياسية من وراء هذه الأنشطة، والتي تهدف لممارسة نفوذ سياسي ضخم على تلك المؤسسات التعليمية، والتي بدورها تتمتع بدوائر معارف مختلفة ومتعمقة سواء في المطبخ السياسي أو بوسائل الإعلام الأمريكية المختلفة.


هل قرأت هذا ؟
  • هذه حقيقة وضع الأشقاء القطريين وعمالهم داخل المملكة
  • إيران تغازل القطريين بالتأشيرات!
  • تعديلات المناهج تستفز الإخوان وتقودهم لحملات منظمة ضد التعليم في السعودية
  • قطر تخسر قريبًا صدارة الغاز المُسال


  • almowaten jobs
    ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :