أبناء وفتيات بناء يقضون إجازة الصيف برفقة الروبوت والخوارزميات
نظمت برامج نوعية لجميع الأعمار

أبناء وفتيات بناء يقضون إجازة الصيف برفقة الروبوت والخوارزميات

الساعة 1:06 صباحًا
- ‎فيأخبار 13 منطقة, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - الرياض

حرصت جمعية بناء لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية، على استثمار فترة الإجازة الصيفية لتنمية وتطوير قدرات الأيتام واليتيمات واستغلال أوقات فراغهم، بما يعود عليهم بالنفع ويساهم في بناء شخصياتهم وتطوير قدراتهم من خلال برامج موجهة لكل فئة عمرية من الأيتام الذين ترعاهم الجمعية، حيث خصصت الجمعية برنامج مواهب البراعم من سن 7 سنوات إلى 12 سنة وفرسان التميز من سن 13 إلى 15 سنة.

وحرصت الجمعية على اختيار برامج مختلفة، حيث نظمت برنامج الذكاء الاصطناعي والبرمجة وتقنية القرن الواحد والعشرين، والذي يتضمن التعرف على البرامج الحديثة والطابعات ثلاثية الأبعاد والروبوت، ويهدف إلى الحث على الابتكار وتطوير التفكير النقدي والتعريف بالاستدامة لبناء جيل شغوف بالتقنية، ويشارك في البرنامج 25 يتيمًا ويتيمة من 7 سنوات إلى 14 سنة.

ويعد برنامج نادي الفنار من البرامج الهامة والموجه للأيتام طلبة المرحلة الثانوية، ويشتمل على ورش عمل تساهم في مساعدة الطالب في اختيار تخصصه الجامعي من خلال مقاييس مهنية ومشاركة موجهين مؤهلين يدعمون ميول الطالب ويساهمون في رسم خطة عمل له لتحقيق أهدافه والتوجه للتخصص المثالي الذي يطلبه سوق العمل وفق التوجهات الحديثة للدولة وتماشيًا مع رؤية المملكة 2030.

كما نظمت الجمعية برنامج خوارزميات لتعلم الحساب الذهني عن طريق الخوارزميات وكذلك تعليم مبادئ اللغة الإنجليزية، ويهدف لجعل الأيتام قادرين على التفكير الإبداعي من خلال الحساب الذهني ويشارك فيه 10 فتيات.

وتحقيقًا لرغبات الأيتام وصقل مواهبهم الرياضية شارك عدد منهم في أكاديمية يوسف وأكاديمية سبورت يارد لتنمية مواهبهم خلال فترة الصيف وزيادة لياقتهم البدنية وتعلم أساسيات كرة القدم والسباحة وبعض مهارات الدفاع عن النفس واللياقة البدنية، بالإضافة لحصص تثقيفية عن التغذية الجيدة وأثرها على الجسم.

وقال عضو مجلس الشورى مدير عام الجمعية، عبدالله بن راشد الخالدي: نحن نحرص في بناء على الاستثمار الأمثل مواسم الإجازات الدراسية لتطوير وتدريب أبنائنا المنتسبين للجمعية بجميع فئاتهم العمرية وتخصيص البرامج الترفيهية والمهارية التي تناسب كل فئة عمرية، والحمد الله فمخرجات هذه البرامج التدريبية في الأعوام الماضية كانت جيدة وعادت بالنفع على أبنائنا الأيتام، وهذا يظهر لنا من خلال قياس الأثر الذي نجريه على البرامج التدريبية وتبين لنا مدى استفادة اليتيم من البرنامج.

وأضاف: في هذا العام قمنا بتصميم مجموعة من البرامج للأيتام حسب الفئات العمرية بعد دراسة احتياجات كل فئة، ونتطلع بإذن الله أن يكون لهذه البرامج أثر إيجابي كبير على اليتيم وأسرته من خلال ما قدم له والمساهمة في بناء شخصيته البناء السليم الذي يجعله قادرًا على تحديد أهدافه وتحقيقها بإذن الله، وقد نفذت هذه البرامج من خلال التكامل مع الأندية الموسمية وكذلك الأندية الرياضية لتحقيق هذه البرامج، وأود أن أشكر جميع الجهات التي ساهمت في تنفيذ هذه البرامج التي وجهت لأبنائنا الأيتام خلال الإجازة الصيفية. كما أتقدم بالشكر الجزيل لأبنائنا وبناتنا على ثقتهم ومشاركتهم وانتظامهم في هذه البرامج والأنشطة.

شارك الخبر


هل قرأت هذا ؟
ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :