تغريدات تكشف المستور بين #النصر وهيئة الرياضة

تغريدات تكشف المستور بين #النصر وهيئة الرياضة

الساعة 6:27 مساءً
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
0
طباعة
تغريدات تكشف المستور بين #النصر وهيئة الرياضة
المواطن - محمد سمعه

كشف الإعلامي الرياضي بتال القوس عن كواليس حصوله على بعض المعلومات من مسؤول نصراوي، حول العلاقة التي جمعت مؤخرًا بين النصر والهيئة العامة للرياضة من أجل الحصول على الرخصة الآسيوية.

سبب الأزمة:

وكانت صحيفة ” الرياضية” نشرت خبرًا بعنوان أن هيئة الرياضة وضعت نادي النصر في ورطة؛ وذلك بسبب إرسال المال للعالمي في صورة الحوالات البنكية بعد انتهاء فترة عمل البنوك أمس الخميس، بجانب أن قيمة الحوالة تُحقق 50% فقط من طلبات أصفر العاصمة للسداد والحصول على الرخصة الآسيوية.

تغريدات تكشف الحقيقة:

وبعد عدة انتقادات تعرضت لها صحيفة الرياضية بسبب نشر خبر الهيئة والنصر، قال بتال القوس في مجموعة تغريدات عبر حسابه في تويتر قائلًا: أود توضيح النقاط التالية، فيما يخص خبر الرياضية الرئيسي على صفحتها الأولى في عدد الجمعة، فهو أنه لا يُمكننا نشر أي خبر دون توثيقه، ناهيك عن خبر بهذه الأهمية، وهذا أمر نؤكد عليه في كل تعاملات الزملاء الصحافية.

وأضاف بتال القوس: توثيق هذه المادة هو تسجيل رسمي لتصريح مسؤول مُدبِّر مقرر في نادي النصر ونقل كما هو نصًّا دون ذكر اسمه تقديرًا لرغبته، وتم الاستفادة من بعض المعلومات من التصريح ونشرها في ثنايا الخبر، وهذا منهج صحافي لا خلاف عليه.

وأكمل القوس حديثه قائلًا: تم الاتصال برجاء الله السلمي وكيل الهيئة المساعد في الساعة التاسعة ودقيقة للتعليق على الموضوع ولم يجب، وتم الاتصال بعبدالإله الدلاك وكيل الهيئة في الساعة 9:11 مرتين للتعليق أيضًا وسماع وجهة نظر الهيئة وكان تلفونه مغلقًا. وهذا أمر موثق أيضًا بالوقت والصور.

وتابع الإعلامي الرياضي تغريداته: لاحقًا وبعد صدور الخبر، المسؤول النصراوي ذاته صاحب التصريح، تلقى اتصالًا من جهة رسمية رياضية تطلب توضيحًا عن الخبر، فنفاه تمامًا في المكالمة وأكمل لاحقًا: لسنا في خصومة مع أحد، كل ما في الأمر أن لدينا عملًا صحافيًّا متى ما استوفى شروط النشر سيتم نشره بغض النظر عن أطرافه.

وأضاف: من حق المسؤول النصراوي أن يقول ما يريد لمن يريد ولكن دون نفي يمس مصداقية الآخرين المثبتة بالتوثيق، ولدينا الاستعداد لتقديم المادة الصحافية الموثقة لأي جهة قانونية، سواء في هيئة الرياضة أو في وزارة الإعلام.

واختتم قائلًا: أما تاجر الأزمات الذي يكشف وجهه القذر دائمًا تجاه من يفترض أنهم زملاء مهنة، لا نقول له إلا: “استمر.. فالمنحط مثلك في حاجة دائمة للكذب والقذارة؛ لأنهما شروط بقائه”.

وانتشر وسم ” بتال فخر الإعلام” وذلك بعد تغريداته والتي كشفت كواليس حصوله على خبر النصر وهيئة الرياضة.


شارك الخبر


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :