صور.. متطوعو الحج علامة نجاح تلفت عيون العالم

صور.. متطوعو الحج علامة نجاح تلفت عيون العالم

الساعة 2:06 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - ترجمة: محمود نبيل

آثار تواجد المتطوعين بصورة مكثفة في الحج إعجاباً عالمياً واضحاً، لاسيما وأن أدوارهم الفعالة كانت لها بالغ الأثر في إنجاح موسم الحج وخروجه على نحو أمثل على مدى أسابيع طويلة من الاستعداد لاستقبال ضيوف الرحمن.

ويقال إنه لا يوجد شعور أكبر من أداء الحج، لكن المتطوعين الذين يوجهون الحجاج في رحلتهم يقولون إن مساعدة ضيوف الرحمن على أداء مناسكهم يشبه ذلك الإحساس تمامًا.

خدمة الحجيج تشرفنا

واجتمع متطوعون من 13 منطقة في المملكة، تتراوح أعمارهم بين 12 و60 عامًا، في الأماكن المقدسة هذا الأسبوع لمساعدة المسلمين على أداء حجهم.

وقال سيد القحطاني من عسير: “أرى أن التطوع في الحج كعمل يُقرّب من الله وإنه لشرف لي أن أخدم الحجاج”.

القحطاني الذي يبلغ من العمر 52 عامًا، له تاريخ في التطوع لمساعدة الحجيج منذ أن كان 18 عامًا، وهو الأمر الذي يعتبره عبادة لا تقل عن القيام بالحج.

ويتنقل الكشافة من جميع أنحاء المملكة للتطوع؛ ويمكن لمس تواجدهم في المراكز الصحية ونقاط المعلومات، على بعد 300 متر، في الأماكن المقدسة، حيث يساعدون الحجاج على التنقل في رحلتهم أو المساعدة في استعادة المفقودين بيوم عرفات.

وقال القحطاني، الذي ساعد في جمع شمل مئات العائلات خلال فترة تطوعه: “لا شيء يساوي لمّ شمل امرأة مع زوجها أو مع أطفالها”.

أدوار رئيسية للمتطوعين

ومن جانبه، أكد أيمن خلوي، البالغ من العمر 38 عامًا، والذي يتطوع ضمن أحد الفرق منذ 5 سنوات: “دورنا الرئيسي هو ضمان سلامة الجمهور”.

وأضاف: “دورنا الثاني، الذي نحتاجه عادة في يوم عرفات، هو تقديم الإسعافات الأولية”، مشيرًا إلى أنه “عندما نساعدهم ويدعون من أجلنا فهذا يجعلنا نشعر بالسعادة”.



لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :