في عامي الجديد

بتاريخ :2019/08/31
بقلم/ هاجر بنت محمد البارقي

ها هو عامنا الجديد

أطلَّ علينا هلاله.

وبدأ أول شهوره

وأشرقت علينا شمسه

وتنفست لنا صباحاته.

عام جديد لا أعلم إلى أيِّ مدى ستُبحرُ بي سُفن أيامه ولياليه التي تُسيرها رياح الأقدار المكتوبة ولا أعلم إلى أيِّ الشواطئ تتجه بي تلك السفن.. علَّها تأخُذني أمواجه المتلاطمة إلى مرسى أحلامي المماطلة..

عامٌ جديد لا أعلم ماذا يحمل لي في قادم أيامه من حكايا وخبايا لا عِلم لي بشيءٍ.

لكن يقيني العميق بمن

﴿ يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنَ السَّمَاء إِلَى الأَرْضِ ﴾

يجعلني أتطلعُ لفيضٍ من عطايا الكرم الربَّاني الذي خزائنه لا تنفد.

عامٌ جديد سأنسُج من أحداثه حقائب، وأجعلها ملأى بِكُل ما يُغذيني رُوحياً ويثريني فكرياً ويُطورني ذاتياً.

عامٌ جديد سأتخلى فيه عن كُل ما كان يؤرق أجفاني ولا يُورق أغصاني وكُل ما يُشتتني ولا يَجمعني.

عامٌ جديد لن أصطحبُ فيه لروحي وقلبي وعقلي من الأقوال والأفعال والأشخاص إلا

ما يبنيني ولا يهدمني

يُسعدني ولا يشقيني

يُدنيني ولا يُبعدني

وماعدا ذلك سأمر به مرور الكرام.

عامٌ جديد أرجو من الوهاب أن يهب لي ولكم فيه من الخيرات والسعادات ما لأحد له.

وأن تهطل على قلوبنا بشائرٌ سماوية مدرارة تجعل لحظاتنا التي نعيشها في عامنا هذا وارفةً بالحب ومُزهرةً بالفرح والسلام والأمان.

(كاتبة سعودية)

Twitter:

@Calligrpher_hm