الريس: إيران تجر المنطقة لحرب وما لم يتم التصدي لها ستتمادى أكثر

بتاريخ :2019/09/16
المواطن - الرياض

أكد الكاتب ورئيس تحرير الحياة في السعودية الزميل سعود الريس على فشل محور الشر في المنطقة لاسيما إيران في إشاعة الفوضى أو إضعاف أو هز صورة المملكة خلال الأعوام الماضية.

وأوضح أن طهران تعمل اليوم وفق مسارين، الأول الموقف الأوروبي “المائع” تجاه إيران، فأوروبا لا هي التي وقفت مع حليفها الولايات المتحدة ولا هي التي استطاعت احتواء الأذى الإيراني.

وتابع الريس في سلسلة تغريدات أنه في المقابل، تدرك إيران أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لا يريد الدخول في حرب معها، وإن أوحى بغير ذلك، لكنه فعليًا يتحاشاها، ومن هنا كانت الفرصة للتصعيد الإيراني، وأخيرًا استهدفت معامل بقيق و خريص، ولهذا الاستهداف دوافع أخرى، فهناك إسرائيل التي أخذت الضوء الأخضر من روسيا وأمريكا لاستهداف المليشيات الإرهابية الشيعية، في العراق وسورية وهنا لا تستطيع طهران الرد على إسرائيل، لأنها ستصطدم بواشنطن مباشرة وأيضا لا تستطيع الرد على التواجد الأمريكي في العراق لأنها تحتم المواجهة، فكان البديل هو استهداف مواقع تجارية مدنية السعودية انتقاما لميليشياتها ولجرها إلى مواجهة عسكرية.

وأضاف الريس: لا زالت الرياض تحقق في ذلك الاعتداء ومصدره، وفيما بعد الرد المناسب، وهي تمتلك جميع المقومات للرد على السلوك الإيراني ولجمه، بجانب ذلك فإن المواجهة العسكرية التي تلوح في الأفق ليس من السهولة اللجوء لها، فالنظام الإيراني محاصر وآيل للسقوط فهو يعيش هستيريا مبنية على أنه ليس لديه ما يخسره، عكس المملكة التي تعمل للمستقبل والتنمية والرخاء.

وتساءل الريس: ما هو الرد المناسب؟ وأجاب على نفسه بالقول: لا يمكن القول الآن إلى أين سيقودنا السلوك الإيراني، لكن ما يمكن قوله، أنه ما لم يتم التصدي لذلك النظام فإنه سيتمادى أكثر وأكثر.