الشورى ..هموم الناس وثمار التوصيات

الشورى ..هموم الناس وثمار التوصيات

الساعة 12:14 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, كتابنا
0
طباعة
بقلم : د.علي إبراهيم السنيدي

في رؤيتنا العظيمة 2030 تتجلى أمور الانفراد في صياغة المستقبل ..وفي مسيرنا إلى العالم الأول نظل على مسار دروب لا تقبل التوقف أو العودة أو البيروقراطية بل إنها تنتظر منا إثباتًا بالنتائج على المضي قدمًا بكل همم الطموح والفلاح إلى قمم المعالي.

دائمًا ما أتابع وبروح الانتظار ما تحمله توصيات مجلس الشورى الموقر وما تحمل في طياتها من معاني وقرارات تصبّ في صالح نهضة هذه البلاد المباركة الشامخة الفتية بسواعد أبنائها القوية وبعتاد مواطنيها.

ومن هذا المنبر كمواطن دومًا أسير بهذا التاج على رأسي وكمتخصص في الإدارة ورجل أعمال وخبير في مجال الاقتصاد فقد لمست أننا بحاجة ماسة إلى استراتيجيات جديدة تتعلق بتوصيات منوعة ودقيقة وتستند على ما ينتظره المواطن من حل الظواهر المتعلقة بحاضره ومستقبله وأهمها قضية البطالة وأيضًا التعليم الجامعي وفتح مجالات تعليمية جديدة وإلغاء أقسام لا تزال تستقبل المئات سنويًا من خريجي الثانوية ثم تضيفهم أرقامًا مزعجة إلى أرقام العاطلين.

أنتظر توصيات تتعلق بوقف جشع التجار في مواسم البيع في كل المناشط التجارية إضافة إلى التوصيات المتعلقة بحياة الناس وهذا يتطلب أن يكون لكل عضو مجلس شورى وعضوة تواصلهم مع المجتمع وأن يعيشوا بين الناس في أدق تفاصيل معيشتهم اليومية وأن يسمعوا عن المشكلات والقضايا التي تخص الناس وأن يكون لديهم اطلاع كامل على ما يدور في المجتمع وعلى قضاياه وأن يكونوا صوتًا مسموعًا للمواطن ينقل معاناته ويبلورها في قالب حس بالمسؤولية وإحساس بالمواطنة حتى تندمج النقطتان لتشكل خليطًا فريدًا من صناعة التوصيات وأرى أن يتم البحث عن مطالب الناس والاستماع إلى همومهم عبر كل القنوات المتاحة.

لجان متعددة بالشورى أتمنى أن يتم تكثيف التوصيات وأن يكون لكل لجنة دورها وأن يشكل كل عضو أو عضوة أداة نفع كبيرة في الإحساس بما يطلبه المواطن وأن يوظف فكره وخبرته مع معرفته التي يجب أن يغذيها دائمًا بالمتابعة والاهتمام والحرص حتى نرى ثمارًا يانعة يقطفها المواطنون وتبقى حديث الشارع السعودي بكل أطيافه وفق مشاعر الفرح وتحقيق المطالب وقراءة المعاناة من قلوب الناس وحلها بتوصيات نافعة تنعكس بالفرح والسرور على الجميع.

*كاتب وخبير اقتصادي عضو جمعيتي الإدارة والاقتصاد بجامعه الملك سعود

شارك الخبر


هل قرأت هذا ؟
  • المملكة تضرب أكثر من هدف بقرار سعودة الوظائف
  • بلومبرغ : المملكة توفر 20 ألف وظيفة وتخفض معدلات البطالة
  • البطالة تتراجع في المملكة إلى 12.7% خلال 2018
  • في عهد أردوغان.. البطالة في تركيا ترتفع لأعلى مستوياتها

  • ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :