ترقب عالمي لموتمر وزارة الدفاع اليوم
سيتم عرض الأسلحة الإيرانية المستخدمة في الهجوم السافر

ترقب عالمي لموتمر وزارة الدفاع اليوم

الساعة 1:33 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - الرياض

يترقب العالم اليوم المؤتمر الصحفي الذي تقعده وزارة الدفاع، لكشف ملابسات الهجوم على معملي النفط التابعين لشركة أرامكو، والذي وقع يوم السبت الماضي.
ويأتي مؤتمر وزارة الدفاع بعد ساعات من  مؤتمر وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان مساء أمس، والذي حمل خلاله بشرى من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بأن إمدادات المملكة من النفط عادت إلى مستوياتها قبل الهجوم على مرافق أرامكو.

مؤتمر كاشف: 

وتأثرت أسعار النفط بقوة عقب الهجوم الإرهابي الذي استهدف أرامكو، في إشارة واضحة على تأثير المملكة عالميًا بسوق النفط والطاقة، ليكون المؤتمر بمثابة كشف حقائق عن الحدث الأبرز عالميًا.
ومن المنتظر أن تعلن وزارة الدفاع عن تفاصيل جديدة بشأن عملية الاستهداف خلال المؤتمر الكاشف الذي تعقده، خاصةً وأن هناك تعاونًا بين المملكة وأميركا للتوصل إلى الفاعل، وسط دلالات قوية تشير إلى ضلوع إيران في العملية.
كما سيتم عرض الأسلحة الإيرانية المستخدمة في الهجوم على معملي أرامكو.

ضلوع إيران:

وفي وقت سابق اليوم، كشف مسؤول أمريكي أن الولايات المتحدة والمملكة حددتا بدرجة احتمال كبير مَن يقف خلف الهجمات الأخيرة التي استهدفت معملَين لشركة أرامكو في بقيق وخريص.
وقال المصدر لـCNN إن الهجوم انطلق من قاعدة إيرانية قريبة من الحدود العراقية، وإن أجزاء من الأدلة التي عُثر عليها كانت دائرة كهربائية كاملة هي جزء من صواريخ فشلت في ضرب أهدافها، تظهر المسار المحدد.
وبحسب محللون، انطلقت الصواريخ فوق الكويت من داخل إيران بمنطقة قريبة من الحدود العراقية قبل الوصول لأهدافها (بقيق وخريص) وإيران تمتلك صواريخ هي الأكثر تطورًا في المنطقة ومنها صواريخ كروز.

مؤتمر وزير الطاقة:

وطمأن وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان أمس داخليًّا بأن صادرات المملكة لنفطية، ودخلها من هذه الصادرات للشهر الحالي لن تتأثر بالاعتداءات، وخارجيًّا بأن أرامكو ستفي بكامل التزاماتها مع عملائها في العالم، خلال هذا الشهر من خلال المخزونات، ومن خلال تعديل بعض أنواع المزيج، على أن تعود قدرة المملكة لإنتاج 11 مليون برميل نفط يوميًّا نهاية شهر سبتمبر الحالي، وإلى 12 مليون برميل يوميًّا نهاية نوفمبر المقبل.

وحمل مؤتمر وزير الطاقة طمأنة كبرى للعالم أجمع، وذلك بعد أن سجلت أسعار النفط وخام برنت أكبر قفزة له فيما يربو على 30 عامًا وبأحجام تداول قياسية، بعد الهجوم على معملي أرامكو؛ حيث إن مصفاة بقيق تعد واحدة من أهم مصافي العالم، وتلعب دورًا رئيسيًّا في سوق وقطاع النفط، حيث تنتج 5% من الإنتاج العالمي بحدود 100 مليون برميل، وتعالج بين 6 و7 ملايين برميل للتصدير عبر 3 أنابيب من رأس تنورة والبحرين وينبع من الغاز والنفط الخام.


هل قرأت هذا ؟
  • اتفاقية بين أرامكو والمحتوى المحلي لتعزيز توطين السلع والخدمات
  • وزراء الداخلية بمجلس التعاون يدينون الهجمات التخريبية على منشآت أرامكو
  • 6 إيجابيات تعزز أداء الأسهم السعودية رغم الهبوط
  • واشنطن شنت هجمات سيبرانية ضد إيران بعد اعتداء أرامكو


  • almowaten jobs
    ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :