سطو مسلح بمسدس لعبة في الشارقة

باشرت محكمة جنح الشارقة قضية متهم فيها أفريقيان باقتحام محل تجاري وسرقة عشرة آلاف درهم، بعد الاعتداء بالضرب على صاحب المحل وتهديده بواسطة مسدس لعبة بلاستيكي.

وأوضح أمر الإحالة من النيابة العامة أن المتهمين اعترفا بارتيادهما محلاً تجارياً مرتين بحجة شراء بعض السلع الغذائية، بينما كانت نيتهما دراسة المكان ومعرفة عدد الباعة فيه قبل سرقته.

وأشارت التحقيقات إلى أن المتهمين بقيا يوم الواقعة لأكثر من ساعة يراقبان المحل التجاري، وفي الساعة 11:30 مساء، وبعد التأكد من عدم وجود أشخاص في المكان، تولى أحدهما المراقبة من داخل مركبة يستقلانها بينما دخل الآخر المحل وشرع في مطالبة البائع بتسليمه المبلغ المتوافر لديه مهدداً إياه بالقتل بواسطة مسدس لعبة بلاستيكي كان يحمله في يده.

وأضافت التحقيقات أن المتهم الأول غضب حين رد عليه الشاكي بعدم توافر أي مبلغ مالي لديه داخل المحل، فسدد له لكمة على رأسه ثم هدده بقتله، ما أثار خوف الشاكي ودفعه لإخراج المبلغ من خزنة المحل وإعطائه للمتهم الذي أخذ عشرة آلاف درهم ثم فر هارباً بالمركبة التي كان المتهم الثاني ينتظره فيها.

وضبطت الجهات المختصة المتهمين بعد تفريغ محتويات كاميرات المراقبة الموجودة في المحل المجاور، لكنهما أنكرا ما أسند إليهما من تهم أمام المحكمة، متراجعين عن أقوالهما التي وردت في التحقيقات السابقة، ومؤكدين أنهما لا يعرفان الشاكي ولم يتقابلا معه.

وقررت المحكمة تأجيل الجلسة إلى حين الاستماع لأقوال الشاكي مع استمرار حبس المتهمين.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=2412138