معمل بقيق التابع لأرامكو يضم 3 مناطق عمل و2020 نقطة فارقة بتاريخه
شب فيه حريق اليوم بعد استهدافه بطائرات درون

معمل بقيق التابع لأرامكو يضم 3 مناطق عمل و2020 نقطة فارقة بتاريخه

الساعة 12:06 صباحًا
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
معمل بقيق التابع لأرامكو يضم 3 مناطق عمل و2020 نقطة فارقة بتاريخه
المواطن - الرياض

يعتبر معمل بقيق في المنطقة الشرقية، التابع لشركة أرامكو، أحد المقرات النفطية الهامة ضمن سلسلة من الحقول في المملكة.

والمعمل الذي تم استهدافه أمس السبت بطائرات بدون طيار (درون)، يتكون من ثلاث مناطق عمل رئيسة هي معمل النفط الخام، ومعمل الغاز المسال، ومعمل المنافع المساندة، بحسب الموقع الرسمي لشركة أرامكو.

ويسعى معمل أرامكو في بقيق إلى الحصول على شهادة الاعتراف بحلول عام 2020 كأحد الرواد العالميين في مجال معالجة المواد الهيدروكربونية.

بقيق:

ويقع المعمل في محافظة بقيق التي تمتد على مساحة حوالي 595 كيلومترًا مربعًا من غوغان شمالًا باتجاه الدمام وحتى محطة المايكروويف غربًا ومن ساحل القرية إلي كوبري فرزان غربًا باتجاه الرياض، حيث تعد أحد مدن الشرقية التي تشهد نموًّا عمرانيًّا متسارع، ويبلغ عدد سكان المحافظة والقرى والهجر التابعة لها حاولي 70 ألف نسمة، بحسب موقع المنطقة الشرقية الرسمي.

وأعلن المتحدث الأمني بوزارة الداخلية أنه عند الساعة الرابعة من صباح اليوم السبت الموافق 15/ 1/ 1441هـ، باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق وهجرة خريص نتيجة استهدافهما بطائرات بدون طيار “درون”، حيث تم السيطرة على الحريقين والحد من انتشارهما، وقد باشرت الجهات المختصة التحقيق في ذلك.

التحقيقات مستمرة:

من جهته، صرح المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه وبالإشارة للبيان الصادر من المتحدث الأمني بوزارة الداخلية بشأن الهجوم الإرهابي على معملي أرامكو، وبناءً على التحقيقات الأولية المشتركة مع الجهات ذات العلاقة والمبنية على الدلائل والمؤشرات العملياتية والأدلة المادية بموقعي الهجوم الإرهابي، فإن قيادة القوات المشتركة للتحالف تؤكد أن التحقيقات لا زالت جارية لمعرفة وتحديد الجهات المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذه الأعمال الإرهابية.

وأكد العقيد التركي استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف باتخاذ وتنفيذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع هذه التهديدات الإرهابية للحفاظ على المقدرات الوطنية، وكذلك أمن الطاقة العالمي وضمان استقرار الاقتصاد العالمي.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :