أردوغان مجرم حرب..شهادات من قلب سوريا: “فظاعة وجنون وأمور مروعة تحدث الآن”‎

أردوغان مجرم حرب..شهادات من قلب سوريا: “فظاعة وجنون وأمور مروعة تحدث الآن”‎

الساعة 4:31 مساءً
- ‎فيتقارير, جديد الأخبار, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - الرياض

أردوغان مجرم حرب، لم يكن هذا شعاراً معارضاً أو نزعة ثورية ضد الرئيس التركي بل كان رأياً شعبياً عالمياً واضح الأدلة والقرائن، بعد شهادات وصور بثها الأهالي السوريون الفزعون، أو تناقلتها ألسنة المسؤولين الدوليين حول العالم، حتى انتصر الهاشتاج الذي يحمل إجرام أردوغان ويحتل مرتبة أولى بين هاشتاجات المنطقة.

الديكتاتور الواهم أردوغان وفق ما وصفه متابعون، مصمم على استخدام آلياته العسكرية لقتل وتشريد المدنيين في شمال سوريا بزعم طرد الإرهابيين الأكراد، فلم يكتفِ بالعملية التي شنها في يوليو2018 ضد مدينة عفرين السورية والتي أطلق عليها غصن الزيتون ليبدأ عملية جديدة.

وبحسب التقارير الإخبارية، فقد لقي في الدقائق الأولى من العدوان التركي على سوريا، 5 مدنيين مصرعهم بينما أصيب العشرات جراء القصف الغاشم للمقاتلات التركية التي لا تفرق بين مدني وعسكري أو بين طفل أو شيخ، إنما ما يهمها هو القتل من أجل القتل.

لم تكن الإحصاءات الرسمية أو أعداد الضحايا المدنيين معبرةً بقوة عما يحدث، بل إن شهادة جندي أمريكي على خط النار كشفت ما أسماه بالفظائع تجاه الشعب السوري في عدة مناطق، بحسب ما بثت شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية الأمريكية.

جندي القوات الخاصة الأمريكية، التي تخدم في قواعد شمال سوريا، قال إن القوات التي حركها أردوغان ارتكبت فظائع خاصة في بلدات رأس العين في ريف محافظة الحسكة الشمال الغربي، وتل أبيض، بالإضافة إلى مناطق في القامشلي، قائلاً: شاهدنا الأعمال الوحشية التركية على الخطوط الأمامية.

الجندي بادي الذعر قال: ” إنني أشعر بالخجل لأول مرة في حياتي المهنية، تركيا لا تنفذ ما اتفقنا عليه. إنه لأمر فظيع لقد نفذنا كل اتفاقية أمنية والأكراد نفذوا كل اتفاق وقعوه مع الأتراك. لم يكن هناك أي تهديد للأتراك – لا شيء – من هذا القبيل على الحدود “.

وقال غير مستوعب ما حدث “هذا هو الجنون أنا لا أعرف ما يسمونه بالفظائع، لكنها تحدث الآن”. وأكد أن الأكراد لم يتركوا مواقعهم في حراسة المحتجزين (في إشارة إلى المعتقلين الدواعش في بعض السجون الخاضعة لقوات سوريا الديمقراطية). في الواقع، منعوا عملية هروب من السجن الليلة الماضية بدون مساعدتنا. إنهم لم يتخلوا عنا”.

الأخطر من ذلك ما قاله الجندي الأمريكي بشأن توقعات سجناء داعش بالإفراج عنهم بعد العدوان التركي، ما يمهد بقوة لإعادة التنظيم الإرهابي الأخطر على المنطقة.

وختم بالقول: إن القوات الأمريكية على الأرض شعرت بخيبة أمل إزاء القرارات التي أصدرها كبار القادة.

أما على صعيد الشهادات الداخلية، فإن إبراهيم إبراهيم، المنسق الإعلامي باسم مجلس سوريا الديمقراطية، يؤكد أن العدوان التركي على الأراضي السورية سيتسبب في تشريد 4 ملايين سوري، وتابع: “4 ملايين سوري معرضون للتشرد بسبب العدوان التركي، وعفرين الآن تُذبح أمام لحظة العهر الدولي والأمريكي والروسي والأوروبي”.

وفي تصريحات إعلامية، قال إن الاحتلال التركي الآن يقصف المدنيين الذين دافعوا عن العالم ومنعوا تمدد الإرهابيين الدواعش، وتابع:”المعروفون بالجيش السوري الحر هم مجموعات مكونة من بقايا الإخوان وداعش والنصرة “.

وحملت كلمات “إبراهيم”، استغاثة مبطنة بعد أن شدد على أن أردوغان إرهابي وهو من صنع داعش وغيرها من الحركات الإرهابية، وعنصري وقومجي ومتعصب، ويعمل على خطة توسعية، وفى حال تمكن من السيطرة على شمال سوريا سينطلق إلى باقي الدول العربية، وتابع: “نوجه صرخة لكافة الدول العربية وعلى رأسهم مصر.. تحية لمصر وشعبها الأبطال صاحب كلمة الحق”.


هل قرأت هذا ؟

almowaten jobs

‎تعليق واحد

  1. غير معروف

    أردوغان مجرم حرب..شهادات من قلب سوريا: “فظاعة وجنون وأمور مروعة تحدث الآن”‎
    نعم دخول أردوغان قائد دولة جارة لسوريا وقام بغزو حدود سوريا وهذا مخالف للقانون الدولي ..
    لكن ماذا نقول في حاكم سوريا والطغمة التي تقف بجانبه روسيا وإيران ودمر بلده وهجّر ملايين وقتل ملايين من شعبه أيهما أكثر إجراما أردوغان أم بشار ؟ الجواب عند من يتق الله ويقول الحق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :