العدوان التركي يفتح الباب أمام داعش للعودة إلى سوريا ورد عربي حاسم

بتاريخ :2019/10/12
المواطن - القاهرة

طالب وزير الخارجية المصري سامح شكري المجتمع الدولي باتخاذ كافة التدابير لوقف العدوان التركي على سوريا، مشيراً إلى أن تركيا تحاول استغلال الوضع في سوريا لتبرير احتلالها، مُحملاً أنقرة المسؤولية الكاملة عن تبعات عدوانها السافر في سوريا.

وتابع شكري خلال الاجتماع الطارئ للجامعة العربية لبحث العدوان التركي على الأراضي السورية: من حق كل السوريين مقاومة العدوان التركي وفقاً للقوانين الدولية، والعدوان التركي يفتح الباب أمام داعش وغيره للعودة وحشد عناصره.

كما أدانت الإمارات العدوان التركي على الأراضي السورية، حيث دعا وزير الدولة الإماراتي للشئون الخارجية أنور قرقاش للتركيز على الحل السياسي للأزمة السورية وندعم مهمة المبعوث الأممي.

وقال قرقاش: نطالب بخروج تركيا وقواتها وكل القوات الأجنبية التي استباحت سوريا، وندعو الدول العربية إلى العمل على وقف استباحة الأراضي العربية.

وبدأ اليوم السبت، الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب لبحث العدوان التركي على الأراضي السورية، بناء على طلب تقدمت به مصر.