سجين داعشي يتنبأ بهجمات إرهابية على أوروبا ردًا على مقتل البغدادي 

سجين داعشي يتنبأ بهجمات إرهابية على أوروبا ردًا على مقتل البغدادي 

الساعة 10:39 صباحًا
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف 

تنبأ مقاتل من داعش بوقوع هجمات إرهابية انتقامية في أوروبا؛ ردًا على العملية الأمريكية التي أسفرت عن مقتل زعيم الجماعة أبو بكر البغدادي.

والتقت شبكة ABC نيوز، بالسجين الداعشي محمد حسيك، 25 عامًا، وفي إجابة عن تأثير وفاة البغدادي، قال: “أعتقد أنه ربما سيحدث شيء ما في أوروبا الآن؛ لأن الكثير من الناس مستاء مما حدث”.

حسيك، مواطن من البوسنة، عمل لصالح داعش كشرطي في معاقل التنظيم في محافظتي دير الزور والرقة، وهو في السجن حاليًا في شمال العراق، ويأمل الآن في العودة إلى ألمانيا، حيث هرب كلاجئ في سن السادسة، ولديه طفلان.

وتابع حسيك في حواره: “وفاة البغدادي لن يكون لها أي تأثير على بقايا داعش، عندما يموت شخص، ينهض آخر، وهذا الشيء لن يتوقف، بل ربما سيصبح أسوأ، وأكثر خطورة من ذي قبل”.

ولم يظهر حسيك أي ندم بخصوص الفظائع التي ارتكبها داعش، بما في ذلك القتل والتعذيب والهجمات الإرهابية على المدنيين الأبرياء، وقال: “أنا لم أكتب مصيرهم، هذا هو مصيرهم”.

وقال حسيك إنه يعتقد أن ألمانيا يجب أن تسمح له بالعودة، متابعاً أنه لم يفعل شيئاً خاطئاً بالانضمام إلى داعش في أغسطس 2014.

وواصل: “كنت مجرد شرطي، أُمسك بالناس الذين يتعاطون المخدرات وأشياء من هذا القبيل، كنت أقوم بعملي فقط، هذه الحرب قذرة وسئمت من الحرب، أريد أن أعيش حياة طبيعية مع عائلتي وأطفالي”، متوقعاً أن يتم الإفراج عنه قريباً؛ لأنه “لم يكسر أي قوانين” من وجهة نظره.

استسلم حاسيك للقوات الأمريكية في 2017، وهو الآن في السجن الأمني الأعلى مستوى في شمال العراق، والذي يقدر أنه يحمل آلاف المشتبه بهم في الإرهاب.

رابط الفيديو: هنا

 



تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :