سفر الأخضر إلى رام الله يحميه من عقوبات الفيفا القاسية

سفر الأخضر إلى رام الله يحميه من عقوبات الفيفا القاسية

الساعة 1:24 صباحًا
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
0
طباعة
سفر الأخضر إلى رام الله يحميه من عقوبات الفيفا القاسية
المواطن - محمد سمعه

يستعد المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، لمواجهة المنتخب الفلسطيني يوم 15 أكتوبر الجاري ضمن مباريات تصفيات آسيا المزدوجة والمؤهلة إلى كأس العالم 2022 وكأس أمم آسيا 2023.

وأعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم منذ قليل، موافقته على خوض مباراة المنتخب السعودي أمام منتخب فلسطين في تصفيات آسيا المزدوجة في مدينة رام الله الفلسطينية.

ويأتي لعب المنتخب السعودي في رام الله تنفيذًا لمتطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم” الفيفا” وهو الالتزام الكامل بلعب المباريات وفقًا للجدول المقرر سابقًا.

ويفرض الفيفا عقوبات قاسية ضد المنتخبات التي تتخلف عن اللعب في بعض الدول دون وجود حجج قوية، تصل إلى حد الحرمان من المشاركات الدولية، والمنتخب السعودي حريص على عدم فرض أي عقوبات عليه من هذا النوع.

يذكر أن مشاركة المنتخب السعودي ولعبه على الأراضي الفلسطينية لا يُغير من واقع الموقف السياسي للمملكة تجاه القضية الفلسطينية.

وأوضحت القيادة الفلسطينية أن عبور المنتخب السعودي إلى الأراضي الفلسطينية سيتم بالترتيب مع الاتحاد الدولي لكرة القدم والسلطات الأردنية.

وذكر الحساب الرسمي لقناة العربية عبر تويتر أن الأخضر سيذهب إلى فلسطين بعد التنسيق التام من الجانب الفلسطيني مع الفيفا والأردن.

وأضافت القيادة الفلسطينية أن هناك حافلات ستنقل المنتخب السعودي من مطار عمّان بالأردن إلى مدينة رام الله بترتيب خاص.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :