أزمة منتظرة في #الاتحاد بسبب نجم آخر
بعد قضية فيتشيو

أزمة منتظرة في #الاتحاد بسبب نجم آخر

الساعة 8:18 مساءً
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - محمد سمعه

تُلاحق الأزمات نادي الاتحاد خلال الفترة الأخيرة، وذلك بعد قضية اللاعب الأرجنتيني إيمليانو فيتشيتو، الذي أعلن رغبته في مغادرة العميد بسبب عدم حصوله على مستحقاته المالية.

ويبدو أن الاتحاد سيكون على موعد مع أزمة جديدة في يناير، بسبب وجود نية من اللاعب المغربي مروان داكوستا في مغادرة الاتحاد بسبب خلافاته الأخيرة مع إدارة أنمار الحائلي.

وكان مجلس إدارة الاتحاد قرر معاقبة مروان داكوستا بسبب دعمه لزميله فيتشيو؛ مما تسبب في غضب كبير للمدافع المغربي الذي يتجه لمغادرة العميد في يناير.

وفي وقت سابق، أصدر مجلس إدارة نادي الاتحاد، برئاسة أنمار الحائلي، بيانًا رسميًّا للرد على نجم الفريق الأول لكرة القدم، الأرجنتيني إيميليانو فيتشيو بشأن تأخر مستحقاته المالية المتأخرة.

فيتشيو يكشف سبب الأزمة:

وكان فيتشيو قد كشف عبر حسابه الشخصي في إحدى منصات التواصل الاجتماعي عن عدم حصوله على مستحقاته المتأخرة، وعدم سداد الإدارة لرسوم مدرسة ابنته، وهو ما دفعه إلى طلب فسخ عقده مع العميد.

الاتحاد يوضح الحقيقة:

وتابع بيان نادي الاتحاد: “ومن منطلق الشفافية التي ينتهجها مجلس الإدارة مع جماهيره الوفية، فإنها رأت بأن توضح ذلك عبر النقاط الآتية، أولًا؛ لاحظت الإدارة تدني مستوى اللاعب بعد رحيل المدرب التشيلي لويس سييرا”.

وأضاف: “قام اللاعب بوضع لافتة على أحد مواقع التواصل الاجتماعي معلقًا عليها (إذا رحلت يا معلمي سنرحل معًا)، وبدورها قامت إدارة الكرة بالاجتماع به لحثه على بذل المزيد من الجهد والإسهام مع زملائه في تحقيق النتائج الإيجابية، ولكن دون جدوى”.

وواصل: “ثانيًا، قامت إدارة النادي بسداد رسوم مدرسة ابنة فيتشيو، وهو ما يتنافى مع ما ذكره في منشوره الأخير، ثالثًا؛ غادر اللاعب المملكة دون إشعار الإدارة بعد المباراة الأخيرة، حيث لم يتبع الإجراءات النظامية المتبعة، والتي تكفل له حقوقه في حال تجاوز سداد المستحقات المدة القانونية التي يحق له فيها فسخ عقده”.

واستكمل البيان: “أما فيما يتعلق بمسألة الرواتب المتأخرة، وعدت الإدارة اللاعب وزملاءه بأن يتم إيداعها بعد المباراة الأخيرة في الدمام، وهو ما حدث فعلًا اليوم، فقد تم إيداع الرواتب لكافة اللاعبين”.

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر


هل قرأت هذا ؟

ِشارك  على الفيس  بوك
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :