بشر أغرب من الخيال في سيرك فريكس
من الرجل المطاط إلى سيدة البابون...

بشر أغرب من الخيال في سيرك فريكس

الساعة 11:45 صباحًا
- ‎فيحصاد اليوم, غرائب
0
طباعة
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف 

 في 23 مارس 1844، دخل الجنرال توم ثومب وانحنى أمام الملكة فيكتوريا، ليعرض عليها عالمًا مختلفًا يتضمن الأقزام والعمالقة، والسيدات الملتحيات، والتوأم السيامي، والفتاة الجمل، والصبي الكلب، وسيدة البابون، حيث كان الأشخاص الذين يعانون من تشوهات جسدية في القرن التاسع عشر، تُحاط بهم الخرافات وينبذون من المجتمع، وبالتالي لا يجدون حتى قوت يومهم.

الآن يستخدم المؤرخ جون وولف، مجموعة كبيرة من المواد المكتشفة حديثًا لإحياء القصص المأساوية غير العادية للأشخاص الذين تم استغلال إعاقاتهم واختلافهم ليصبحوا ضمن عروض سيرك  فريكس Freaks، الكلمة التي ترادف اليوم الشخص غريب المنظر أو الأطوار، وكانت تستخدم في هذه الفترة الزمنية كوصف قاس للأشخاص الذين وُلدوا بتشوهات غير طبيعية.

يأتي ذلك في كتاب The Wonders، وعرض موقع ديلي ميل البريطاني أبرز تلك الحالات:

 

1- جيفري هدسون:

 وُلد عام 1619 لجزار فقير، توقف طوله عند 45 سم فقط، ما مكنه في سن السابعة أن يقف بطوله كاملا داخل كعكة عيد ميلاد للملكة هنريتا ماريا، ونال إعجابها للغاية وطلبت نقله ليعيش في ملعبها، وعاش حياته كمهرج، حتى طُرد، وفي رحلة عودته إلى بريطانيا تم أسره من قبل قراصنة البربر واستعبدوه لمدة 25 عامًا، وتوفي منبوذًا ودفن في مكان غير معلوم وغير معروف.

 

 2- Chang and Eng:

هما توأم سيامي متصل، وتعرضا دائمًا لفحوصات وعلماء تشريح وإجراء التجارب عليهما، وعُرض عليهما التحنيط أحياء لدراستهما، وقضيا حياتهما في عروض السيرك، حتى أُصيب تشانج بالتهاب الشعب الهوائية فمات، ثم لحقه توأمه، وتم نقل جثتهما إلى كلية الأطباء في فيلادلفيا لإجراء تشريح طبي، ويحفظ متحف موتير الكبد الملتصق للتوأم حتى الآن.

3- المرأة الجمل:

هو اللقب الذي صاحب الفتاة آيلا هاربر التي ولدت بحالة نادرة تُسبب تشوهاً في العظام، وهو ما جعل ركبتيها مثنيتين إلى الوراء، ونتج عن ذلك اضطرارها لتمشي على أربع تماماً الجمل.

4- جويس هيث:

تم عرضها في السيرك على أنها تبلغ 161 عاماً، وهي من العبيد الأميركيين من أصول إفريقية، شُرحت جثتها بعد الموت ليُكشف عن سنها الحقيقي وهو 80 عاماً، لكن صاحب السيرك بارنوم، أزال أسنانها وجوعها لتبدو أكبر سناً.

 

5- الرجل المطاط:

وهو فيلكس ويرلي، عانى من مرض متلازمة الجلد المرن، وهو نتيجة نقص شديد في الكولاجين، وهو ما مكنه من شد وسحب جلد جسده ووجهه بشكل سهل وسلس.

 

6- سيدة البابون، جوليا باسترانا:

البابون فصيلة من القرود كبيرة الحجم ذو خطوم طويلة تشبه الكلاب، وامتلكت جوليا بشرة داكنة مع لثة متضخمة، وبيعت للقائم على سيرك فريكس من قِبل والدها على أنها نتاج اتحاد غير مقدس بين الإنسان والوحش، وأطلق عليها لقب المرأة الدب وسيدة البابون.

وضعها صاحب السيرك في قفص، ليتمكن الزوار من مشاهدتها بشلن واحد، وبعد موتها بيعت جثثها مقابل 500 إسترليني لجامعة موسكو للاحتفاظ بجثتها في المتحف التشريحي بالجامعة.

 

7- جو جو أو فيودور يفتيتشيف:

عاش الصبي بوجه مغطى بالشعر البني الحريري ليشبه الكلاب من سلالة سكي تيرير، بحسب ما تم وصفه، وبمجرد بدء العرض، كان يطلق عواءً وزمجرة عميقة، لتلهث السيدات، ويحدق السادة بأفواه مفتوحة، وأخيرًا ينفجر الجمهور في التصفيق.

عانى والد الصبي من متلازمة أمبراس  Hypertrichosis، وهو مرض وراثي يتجلى في نمو الشعر المفرط في جميع أنحاء الوجه والجسم.

 

 

عروض البشر كانت شيئا مألوفاً وشعبياً في ذلك الوقت، ومن أبرزها سيرك فريكس وبي تي بارنوم، ومع تقدم العلم أجابت التفسيرات الطبية عن سبب ظهور الحالات السابقة وغيرها بهذا الشكل، فانخفضت جاذبية هذه العروض وتعامل معها الأفراد بتعاطف ورحمة بدلاً من الخوف، وساد الشعور بالاشمئزاز تجاه هذه العروض.

 

شارك الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

avatar


هل قرأت هذا ؟
  • الكلاب الضالة وقرود البابون تهدد أهالي عسير بالأوبئة والأضرار.. ولقطات توثق الكارثة!
  • بالصور.. اختتام ورشة عمل “مشاكل قرود البابون” بجامعة الملك خالد
  • ورش عمل في أبها لمناقشة مشاكل قرود البابون
  • بالصور.. قرود البابون تغزو منتزه #الطائف وتثير الرعب

  • ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :