جامعة جازان تدعم جنود الحد الجنوبي
الإعفاء من الرسوم وتوظيف ذوي الشهداء أبرزها

جامعة جازان تدعم جنود الحد الجنوبي

الساعة 4:34 مساءً
- ‎فيالمراسلون, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - خالد الأحمد - جازان

أكد مدير جامعة جازان الأستاذ الدكتور مرعي بن حسين القحطاني أن الجامعة وبدعمٍ وتوجيهاتٍ من مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو لي عهده الأمين -حفظهما الله- سخرت كافة إمكاناتها ومرافقها وكوادرها لخدمة المجهود الحربي على الحد الجنوبي الشامخ والعزيز.

وأوضح أن الجامعة شاركت في نقل 45 ألف جندي عبر 154 حافلة مختلفة الأحجام تمتلكها الجامعة انطلاقًا من إيمان الجامعة بدورها الوطني في التنمية والحفاظ على مقدرات ومكتسبات وطننا الغالي.

ونوه القحطاني بالمتابعة والدعم المتواصل الذي يحظى به منسوبو الجامعة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان، وسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز.

حركة ونقل:

وقد شاركت إدارة الحركة والنقل بالجامعة في نقل أكثر من 45 ألف جندي في باصات الجامعة من وإلى مقر أعمالهم ووفق توجيهات القوات المسلحة بالمنطقة.

إعارة الموظفين:

واستشعارًا للمسؤولية الاجتماعية تجاه جنود الوطن البواسل، وامتنانًا لتضحياتهم العظيمة لخدمة الوطن والمواطن، فقد قامت الجامعة بإعارة موظفين من قبلها لتقدم من خلالهم كل الدعم والمساندة، وجاءت موافقة الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير جازان على إنشاء مركز للعمليات والطوارئ بفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، والذي تولى إدارته أحد منسوبي الجامعة ويقوم بتنسيق الجهود ما بين فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وقوة جازان ممثلة في إدارة الشؤون المدنية وصندوق تكافل بإدارة الشؤون الدينية.

وكان من ضمن البرامج: تقديم دورات تدريبية في الجوانب التي تدعم المجهود الحربي، وتقديم خدمات الضمان الاجتماعي لذوي المرابطين في كل مدن ومحافظات ومراكز المملكة، وتقديم خدمات التأهيل الشامل لذوي المرابطين المعنيين بالخدمة الطبية التأهيلية في كافة مدن ومحافظات ومراكز المملكة، وتقديم خدمات مكتب العمل المختلفة لكل المرابطين بقوة جازان وذلك من خلال تكوين منظومة إدارية متكاملة مقرها قوة جازان تشرف وتنفذ كل الأعمال الموكلة إليها من إدارة الجهتين بمتابعة مستمرة وتقييم دائم والذي كان مصدر فخر للجامعة أن أعارت موظفًا لخدمة الوطن في ظل موافقة من ولاة الأمر.

التبرع بالدم:

تحت شعار “جنودنا.. تيجاننا.. ودماؤنا حدودنا” نفذت الإدارة العامة للخدمات الطبية وتشغيل المستشفى الجامعي بالتعاون مع إدارة المختبرات ووحدة بنك الدم بصحة جازان في جميع مرافق الجامعة حملة للتبرع بالدم حيث بلغ عدد المتبرعين من منسوبي الجامعة 677 متبرعًا، وذلك تضامنا مع جنودنا البواسل المرابطين في الحد الجنوبي ومن أجل تقديم خدماتها المجتمعية المناطة بها تجاه أبناء المنطقة.

ودشن فعاليات الحملة مدير الجامعة وذلك بحضور عدد من وكلاء وعمداء الجامعة ومنسوبي الشؤون الصحية بجازان، هدفت من خلالها إلى التأكيد على أهمية التبرع بالدم لما له من فضل في إنقاذ حياة الإنسان، وكذلك الرقي بخدمات جامعة جازان المجتمعية المناطة بها تجاه مجتمع المنطقة وتعزيز الواجب الوطني والتفاعل الإنساني بين أوساط بيئة طلاب الجامعة وكافة منسوبيها.

إعفاءات الرسوم:

وسهلت جامعة جازان إجراءات القبول من خلال أنظمتها الإلكترونية في عمادة التعليم الإلكتروني وتقنية المعلومات لإعفاء المرابطين على الحدود الجنوبية خلال دراستهم في الجامعة، كما قامت بتمديد تلك الإعفاءات والإعلان عنها في حينها حيث بلغ عدد من أعفتهم من الرسوم الدراسية من المشاركين في عاصفة الحزم وإعادة الأمل أكثر من 1500 طالب، إضافة إلى أنها أتاحت لهم العديد من الخدمات والتي كان من ضمنها تنسيق جداول الاختبارات بالوقت الذي يتلاءم مع أعمال الجنود المرابطين على الحد الجنوبي.

توظيف ذوي الشهداء:

جاء اعتناء الدولة حفظها الله بذوي الشهداء والمصابين من عدة جوانب لإيمان القيادة الرشيدة بأهمية الدور الذي قام به شهداؤنا وأبطالنا، وقدمت جامعة جازان العديد من الخدمات في هذا الجانب ممثلة في قبول الطلاب وكذلك في التوظيف والنقل والإعارة لأسر الشهداء والمصابين وذويهم.

وبلغ عدد من تم توظيفهم بجامعة جازان 10 موظفين، من ذوي الشهداء والمصابين، كما تم قبول 8 طلاب في العام الدراسي الحالي، إضافة إلى من تم قبولهم خلال الأعوام السابقة من الطلاب والطالبات.

دعم إعلامي ولوجستي:

كذلك سخرت جامعة جازان كافة منصاتها الإعلامية لتعزيز الجهود الهادفة إلى الانتماء والحفاظ على المكتسبات الوطنية وخدمة مسيرة التطوير والتحديث التي تشهدها المملكة بشكل عام ولإبراز الدور البطولي الذي يقوم به جنودنا البواسل على الحدود الجنوبية بأعظم صور التضحيات دفاعًا عن الوطن الغالي ضد المعتدين والمتسللين، ومعايشة الأحداث الميدانية ورصد الهمم التي تجاوزت قمم الجبال وعانقت السماء فداءً لهذا الوطن الغالي والمعطاء.

تعزيز الجودة:

من جانبه أوضح مدير إدارة الحركة والنقل بجامعة جازان مشتاق دويري أن إدارة الحركة والنقل من الإدارات الخدمية التي تتبنى تطبيق معايير الجودة الشاملة “جودة الأداء وسرعة الإنجاز” وفق الإمكانات المتوفرة لتقديم خدمات تليق بدور الجامعة في تنمية وخدمة المجتمع.

وبين الدويري أن للإدارة العديد من الأقسام في مقدمتها قسم النقل ويضم أكثر من 25 سائقًا يتولون مهام نقل طلبة ومنسوبي الجامعة وضيوفها وضيوف المنطقة استجابة للطلبات التي ترد من عدد من الجهات.

وأشار الدويري إلى أن معدل نقل الطلاب والطالبات في الشهر الواحد يبلغ يقارب نقل 19000 طالب وطالبة إلى جانب المهمات والخدمات التي تقدم لجهات خارج الجامعة.

كفاءات سعودية:

لم يقتصر عمل الكفاءات السعودية داخل جامعة جازان على الوظائف العليا بل شملت كافة التخصصات انطلاقًا من خطة جامعة جازان الاستراتيجية 2020 ورؤية المملكة 2030 لتطوير مهارات الكوادر الوطنية ولإعداد جيل جديد من هذه الكفاءات بما يضمن استمرارية العمل ويكون الخيار للمواطنين السعوديين أولًا، وتعد إدارة الحركة إحدى الإدارات التي تفخر بأن القائمين على مهامها هم موظفين رسميين يحملون مؤهل ميكانيكا سيارات، ولهم خبرة كافية في هذا المجال تم تطويرها وتحسينها ميدانيًا وتحت إشراف من رئيس قسم السيارات والمعدات.

تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :