خليفة بن زايد يقود الإمارات خمس سنوات قادمة
نظرة مستقبلية ثاقبة وخطى في مسيرة النماء والخير

خليفة بن زايد يقود الإمارات خمس سنوات قادمة

الساعة 2:09 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
طباعة
المواطن - أحمد سعيد

“قيادة رشيدة وثقة متجددة”، هذا كان عنوان ما توافق عليه المجلس الأعلى لاتحاد دولة الإمارات، أمس الأربعاء، بشأن رئاسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، للمجلس الأعلى للاتحاد لولاية رابعة مدتها خمس سنوات؛ وفقًا لأحكام دستور الإمارات.

المتابعون لخبر تجديد الثقة بالشيخ خليفة بن زايد، أكدوا أن الخطة طبيعية في ظل ما يتمتع به رئيس دولة الإمارات من نظرة مستقبلية ثاقبة وخطى في مسيرة النماء والخير، بحسب وصف المجلس الأعلى لاتحاد الدولة الإماراتية نفسه، فهو ابن للشيخ زايد بن سلطان، الذي حكم إمارة أبو ظبي على النهج نفسه.

وُلد محتكًّا بقضايا الشعب:

ولد الشيخ خليفة في مدينة العين بإمارة أبو ظبي سنة 1948، بينما تلقى تعليمه الأساسي في مدينة العين ثانية كبرى المدن في إمارة أبو ظبي وتشكل قاعدة لكثير من القبائل المحلية؛ ما وفر له فرصة واسعة للاحتكاك الميداني بمشاكل المواطنين وجعله إثر ذلك مع الطفرة التنموية الناجمة عن اكتشاف النفط يقوم بمبادرات عديدة لتحسين مستوى عيشهم.

نبوغ منذ الشباب:

ينحدر من قبيلة بني ياس، وهي من أعرق القبائل العربية، رافق والده الشيخ زايد في صغره وتابعه خطوة بخطوة حتى نال ثقته واستلم أول مهامه في الثامنة عشرة من عمره، حيث أصبح ممثل الحاكم في المنطقة الشرقية في عام 1966، وتوالت بعدها أعماله واستلم العديد من المناصب قبل وصوله للحكم.

وفي 1 فبراير 1969 عُيّن وليًّا لعهد أبو ظبي كبرى الإمارات السبع في دولة الإمارات العربية المتحدة، وكان عمره حينها 21 سنة، وفي 2 فبراير 1969 تولّى رئاسة دائرة الدفاع في أبو ظبي مع نشأة قوة دفاع إمارة أبو ظبي التي أصبحت نواة لجيش الإمارات العربية المتحدة.

وترأّس الشيخ خليفة المجلس الأعلى للبترول الذي يملك صلاحيات واسعة في مجال النفط والطاقة بالإمارات، وفي مايو 1976 عُيّن نائبًا للقائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة في أعقاب قرار المجلس الأعلى للاتحاد بدمج القوات المسلحة تحت قيادة واحدة وعلم واحد.

كما تولى لفترات رئاسة مجلس إدارة صندوق النقد العربي ورئاسة مجلس إدارة جهاز أبو ظبي للاستثمار، كما شغل منصب ممثل دولة الإمارات العربية المتحدة في الهيئة العربية للتصنيع الحربي. وكان وراء إنشاء دائرة الخدمات الاجتماعية والمباني التجارية التي تتولى مساعدة مواطني أبو ظبي في هذا المجال.

رئاسة الدولة:

انتخبه المجلس الأعلى للاتحاد برئاسة الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم في دولة الإمارات العربية المتحدة في 3 نوفمبر 2004 رئيسًا لدولة الإمارات العربية المتحدة، بعد وفاة والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وكان قد أصبح حاكمًا لإمارة أبو ظبي في 2 نوفمبر 2004 مباشرة بعد الإعلان عن وفاة والده.

وقاد الشيخ خليفة العديد من المبادرات والنشاطات المهمة في مختلفِ المجالات الإنسانية والتعليمية والتكنولوجية، كما أطلق عدة حملاتٍ عالمية لمساعدة الأطفال ومحاربة الأمراض والأوبئة، وأمر أيضًا بإنشاء مؤسسة خليفة التي اهتمت بالقضايا التعليمية والصحية محليًّا وعالميًّا.

شارك الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


اترك تعليق

avatar

هل قرأت هذا ؟
  • خليفة بن زايد يقود الإمارات خمس سنوات قادمة
  • بوتين : السياح الروس أنفقوا 1.3 مليار دولار في الإمارات
  • السودان : تسلمنا 1.5 مليار دولار من المساعدات السعودية الإماراتية
  • كم ساعة باليوم عليك أن تعمل في الإمارات؟

  • ِشارك  على الفيس  بوك
    "> المزيد من الاخبار المتعلقة :