ذكريات هلالية .. نواف التمياط قاد الأزرق للفوز بالآسيوية و5 ألقاب في عام الستة

بتاريخ :2019/11/08
المواطن - محمد سمعه

مع اقتراب موعد مباراة الهلال وأوراوا الياباني في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا 2019، يُقلب الجمهور الهلالي دفتر الذكريات فيتذكر النجم الكبير نواف التمياط لاعب الهلال والمنتخب السعودي السابق، الذي كان أحد العوامل المؤثرة التي قادت الهلال للفوز بلقب دوري أبطال آسيا في عام 2000.

وخلال عام 2000 ساهم نواف التمياط في فوز الهلال بلقب دوري أبطال آسيا وكأس المؤسس وكأس ولي العهد وبطولة الأندية العربية أبطال الكؤوس والسوبر الآسيوي على حساب شيميزو الياباني والسوبر السعودي المصري، ليُحقق الهلال ست بطولات متنوعة في عام ذهبي تحت قيادة كل من الروماني إيلي بلاتشي والبوسني سافيت سوسيتش.

كذلك، لا يستطيع الجمهور الهلالي نسيان البرازيلي سيرجيو ريكاردو، نجم الهلال السابق المعروف بـ”المجنون”، حيث قادت قدماه الزعيم للتتويج بآخر لقب آسيوي في عام 2000 على حساب نادي جوبيلو إيواتا الياباني.

وبدأت قصة تألق ريكاردو مع الهلال، عندما تعاقد معه الفريق الأزرق من نادي السد القطري في عام 1999 ليكون داعمًا لخط هجوم نادي الهلال.

ونجح سيرجيو ريكاردو في إحراز ثلاثة أهداف “هاتريك” في شباك نادي جوبيلو، حيث كانت البداية مع إحراز ركلة حرة مباشرة، ثم سجل النادي الياباني هدفين.

وفي ظل اعتقاد الجميع أن النادي الياباني سيفوز بالمباراة النهائية، تمكن ريكاردو من إحراز هدف التعادل القاتل للهلال في الدقيقة الـ90، وسط أنظار الكثيرين من عشاق الفريق الهلالي في ملعب الملك فهد الدولي في الرياض وقتها.

ولم تتوقف فرحة الهلاليين عند الهدف الثاني، حيث عاد المجنون البرازيلي وبشراسة في الدقيقة الـ102 من عمر الشوط الإضافي الأول ليُسجل الثالث للفريق الهلالي، ويُطمئن الجماهير الهلالية بأن اللقب الآسيوي لن يخرج من الرياض.

ولا يزال جمهور الهلال يتذكر هذه اللحظة الفارقة، خاصة أن ريكاردو لم يستمر كثيرًا مع الهلال، حيث لعب لمدة ستة أشهر مع أزرق العاصمة.