- صحيفة المواطن الإلكترونية - https://www.almowaten.net -

عاكش يكشف لـ”المواطن” تفاصيل جائزة التفوق الدراسي

أبناء الوطن علامات مضيئة في العمل والكفاح والجد والاجتهاد في شتى المجالات وفي جميع البلدان، يرفعون راية الوطن عالية خفاقة بالنجاح والعمل والإنجاز.

ومن هؤلاء الطالب نواف عاكش أحد أبناء منطقة جازان، والذي حقق جائزة مكتب التربية العربية لدول الخليج العربية للتفوق الدراسي، حيث تم تكريمه في دولة الكويت الشقيقة.

المواطن” التقت بالطالب نواف عاكش، ليكشف أسرار الحصول على هذه الجائزة، فإلى الحوار:

– بداية عرِّف القراء عليك؟

نواف عبدالرحمن يحيى عاكش، من أبناء محافظة ضمد في منطقة جازان.. عمري ١٨ عاماً

درست الابتدائية في مدرسة تحفيظ القرآن الكريم الابتدائية بضمد، ودرست المتوسطة في مدرسة تحفيظ القرآن الكريم المتوسطة بضمد، ودرست المرحلة الثانوية في مدرسة ثانوية ضمد.

– كيف ومتى بدأت تفكر بهذه المسابقة؟

هذه المسابقة تُعنى بالتفوق الدراسي أولاً، وتكون النسبة ١٠٠٪ ومن ثم بالمشاركات المحلية والدولية ويتم التصفية بين الملفات وترشيح الملفات الأفضل وبعدها إعلان الفائز.

– ما هي المسابقة التي تقدمت إليها وكيف تم ترشيحك؟

تم ترشيحي بعد حصولي على جائزة إدارة التعليم للتميز.. وشاركت في جائزتي حمدان بن راشد وجائزة الوزارة للتميز..

– من الذي شجعك ودعمك في هذه المشاركة؟

الفضل لله أولاً وأخيراً.. ثم دعوات والديّ الكريمة وحرصهما على كل ما هو نافع ومفيد.. ومن ثم الفضل لمعلميّ الذين درسوني في المراحل التعليمية وخصوصاً معلمي المرحلة الثانوية فلهم مني كل التقدير والاحترام والعرفان..

– ما هو شعورك وأنت تمثل منطقتك وبلدك خارجياً؟

شعور الفخر والاعتزاز

– ما هو طموحك في المستقبل؟

كل ما يكتبه الله لي هو خير.. وكل ما يحتاجه الوطن أنا مستعد دائماً..

– ما هي هواياتك المفضلة؟

الإنشاد والإلقاء وأحب الاطلاع على كل جديد

– من هو قدوتك في هذه الحياة؟

قدوتي الأبدية النبي محمد صلى الله عليه وسلم..

– من ساعدك في حياتك الدراسية في الثانوية؟

لا أريد أن أخصَّ أحداً بذاته.. فلهم الفضل بعد الله جميعاً.. من قائد المدرسة إلى أصغر موظف حتى زملائي لهم قصب السبق في المسابقة..

– كلمة أخيرة توجهها لزملائك الطلاب والطالبات؟

أنتم تستطيعون فعل المستحيل.. لأنكم وبكل بساطة لديكم من الإمكانات ما يؤهلكم لتقمص هذا الدور

– كلمة أخيرة تختم بها.. ماذا تقول؟

شكراً لصحيفة “المواطن” على هذا اللقاء والتشجيع وإتاحة الفرصة لي، وفقكم الله لما يحبه ويرضاه.. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.