للمرة الثانية .. تهديد جديد يُلاحق #الاتحاد

للمرة الثانية .. تهديد جديد يُلاحق #الاتحاد

الساعة 6:16 مساءً
- ‎فيالرياضة, حصاد اليوم
0
طباعة
للمرة الثانية .. تهديد جديد يُلاحق #الاتحاد
المواطن - محمد سمعه

لا زالت الأزمات تُلاحق مجلس إدارة نادي الاتحاد، برئاسة أنمار الحائلي؛ بسبب تأخير المستحقات وتراكم الديون على النادي.

وهذه المرة، ذكرت شبكة UOL ESPORTE البرازيلية أن نادي جريميو البرازيلي تقدم بشكوى ضد نادي الاتحاد إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم؛ بسبب عدم الالتزام بسداد المستحقات المطلوبة في صفقة انتقال الحارس البرازيلي مارسيلو غروهي للعميد.

ويجب على الاتحاد دفع ما يُقرب من 1.3 مليون يورو من أجل سداد كافة مستحقات صفقة مارسيلو غروهي.

أمور لا يتمناها جمهور الاتحاد:

وبعد تقدم نادي جريميو بالشكوى، إذا لم يدفع الاتحاد المال المتبقي من الصفقة قد يواجه الفريق خطر المنع من تسجيل الصفقات أو يؤدي ذلك إلى خصم النقاط، وهو ما لا يتمناه عشاق الاتحاد، خاصة أن الأداء العام للفريق حاليًّا ليس مُبشرًا؛ بسبب تراجع النتائج.

جدير بالذكر أن الاتحاد كان ضمّ مارسيلو غروهي من جريميو في يناير 2019 مقابل 2.7 مليون يورو.

الأزمة تكرر للمرة الثانية:

وفي السياق ذاته، بدأت أزمة تأخير المستحقات المالية تُطارد نادي الاتحاد، وذلك بعد تأخره في سداد باقي مستحقات صفقة تعاقده مع اللاعب الرأس أخضري غاري رودريغيز من صفوف نادي غلطة سراي التركي.

وكشف الناقد الرياضي عدنان جستنيه تفاصيل أزمة الاتحاد وغاري رودريغيز فقال عبر حسابه في تويتر: يقينًا ومؤكدًا أن العاشق الاتحادي الأستاذ نواف المقيرن لن يبخل على ناديه بدعمه ومعالجة أي أزمة مادية يمر بها العميد قد تضر بالكيان الاتحادي.

وأضاف جستنيه: على وجه الخصوص مستحقات اللاعب غاري رودريغيز الذي أعلن لؤي ناظر رئيس الاتحاد السابق آنذاك بتكفل نواف المقيرن بتكاليف صفقة هذا اللاعب.

وكان الاتحاد تعاقد مع غاري رودريغيز في يناير من عام 2019 قادمًا من غلطة سراي مقابل 9 ملايين يورو، ولكن اللاعب لم ينجح في التأقلم مع العميد، لتتم إعارته لنادي فنربخشة التركي لمدة موسمين في يوليو الماضي.





جديد الأخبار
تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :