برنامج مسك القدية يشرك الشباب بتطوير الواجهة الترفيهية الكبرى
على مدار 28 أسبوعًا في موقع المشروع

برنامج مسك القدية يشرك الشباب بتطوير الواجهة الترفيهية الكبرى

الساعة 5:52 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
برنامج مسك القدية يشرك الشباب بتطوير الواجهة الترفيهية الكبرى
المواطن - الرياض

يواصل مركز المبادرات في مؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية مسك الخيرية إطلاق برامج تدريب نوعية لتهيئة الشباب السعودي للمستقبل وتمكينه من المساهمة الفعّالة في تحقيق رؤية السعودية 2030، فبعد إطلاق برنامج مسك – آمالا والنجاح المتحقق من الدورة الأولى لبرنامج مسك – القدية، أطلق المركز عبر مبادرة الزمالة والتدريب الدورة الثانية من برنامج مسك – القدية لخلق تجربة تدريبية متكاملة في مجالات الضيافة وإدارة الأعمال والهندسة والعلوم التقنية والترفيه، من خلال ما ستغدو في القريب العاجل الواجهة الترفيهية الكبرى للمملكة العربية السعودية.

ويُعقَد برنامج مسك – القدية على مدار 28 أسبوعًا في موقع المشروع بمدينة الرياض وفقًا لاتفاقية تعاون مع شركة القدية للاستثمار، حيث يوفر البرنامج فرصًا حقيقية للمتدربين والمتدربات لخوض تجارب تدريبية على رأس العمل في مختلف مرافق وقطاعات المشروع على أيدي خبراء مهنيين من عدة تخصصات، ما يضع خرّيجي البرنامج على أهبة الاستعداد للمشاركة في مشاريع التنمية الكبرى لاقتصاد المملكة. ويستهدف البرنامج المتخرجين الجامعيين الجدد في عدة تخصصات في قطاعات الضيافة وإدارة الأعمال والهندسة وعلوم التقنية والترفيه والقانون.

يُشار إلى أن مشروع القدية هو واحدٌ من المشاريع الكبرى التي تقع تحت مظلة رؤية المملكة العربية السعودية 2030، أُطلق بإعلان من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ووضع حجر أساسه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في شهر أبريل من عام 2018، ليكون وجهة ترفيهية رائدة على بُعْد 40 كيلو مترًا من وسط العاصمة الرياض يقصدها المواطنون والمقيمون والسائحون من مختلف أنحاء العالم.

وتمتد القدية على مساحة 334 كيلو مترًا مربعًا ما يعادل مساحة عالم والت ديزني بضعفين ونصف، ومن المخطط أن ينطوي المشروع على 300 مرفق ترفيهي توزُّع على خمسة قطاعات ترفيهية، ليكون المشروع واحدًا من أربعة مشاريع كبرى يملكها صندوق الاستثمارات العامة من المنتظر أن ترسم معالم الاقتصاد الجديد للمملكة، جنبًا إلى جنب مشاريع آمالا والبحر الأحمر ونيوم.

وسيتعرف المتدربون والمتدربات المشاركون في برنامج مسك – القدية على مفهوم مشروع القدية وقِيَمه وأهدافه، ثم يحظون بفرصة زيارة إلى موقع المشروع للاطلاع على واقع أعمال الإنشاء والتطوير، لتنطلق لاحقًا مرحلة التوجيه والتعريف المكثف بانضمام كل متدرب إلى فِرق متخصصة على مدار أسابيع المشروع، ثم مرحلة العمل المباشر مع خبراء المشروع لإنجاز مجموعة من المهام المهنية التي توكَل إلى كل متدرب والمساهمة في مجالات أخرى داخل المشروع.

وتُختَتم أعمال التدريب بمشروع تخرّج فردي يقدمه المتدرب في آخر أسبوع من البرنامج الذي سيخضع لتقييم لجنة مشتركة من مؤسسة مسك وشركة القدية. ويمثل مشروع التخرج فرصة نادرة للمتدرب للحصول على عرض وظيفي للعمل في شركة القدية للاستثمار بعد انتهاء البرنامج.

يُذكر أن التسجيل في برنامج مسك – القدية يستمر حتى يوم السبت الموافق الرابع عشر من ديسمبر 2019 (يوافقه 17 ربيع الثاني 1441)، في حين ينطلق البرنامج رسميًا في 19 يناير 2020 لمدة 28 أسبوعًا، ويمكن تقديم طلب الانضمام إلى البرنامج عبر زيارة الرابط التالي: (هنا).

وتعد مبادرة الزمالة والتدريب القائمة على تنفيذ المشروع واحدة من سلسلة مبادرات يرعاها مركز المبادرات في مؤسسة مسك الخيرية، جنبًا إلى جنب مبادرة التواصل المجتمعي، مبادرة مسك الابتكار، مبادرة مسك القيم، ومبادرة منتدى مسك العالمي، وتهدف هذه المبادرات جميعًا إلى إطلاق الطاقات وبناء القدرات من أجل تمكين الشباب السعودي من أخذ زمام المبادرة في عملية التنمية والبناء لمستقبل المملكة.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :