رئيس فانا: التاريخ سيتوقف طويلًا أمام إنجازات الملك سلمان
أكد أن نتائج الانفتاح ستفيئ بالخير والنماء والازدهار

رئيس فانا: التاريخ سيتوقف طويلًا أمام إنجازات الملك سلمان

الساعة 2:35 مساءً
- ‎فيجديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - واس

أعرب رئيس مجلس الإدارة و المدير العام لوكالة الأنباء الكويتية ( كونا ) و رئيس اتحاد وكالات العربية ( فانا ) الشيخ مبارك دعيج الإبراهيم الصباح عن تقدير واعتزاز الشعوب العربية و الإسلامية بالجهود التي يبذلها خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ من أجل تدعيم مكانة العالمين العربي و الإسلامي في العالم .
وقال الشيخ مبارك الدعيج في تصريح لوكالة الأنباء السعودية بمناسبة الذكرى الخامسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين: إن التاريخ سوف يتوقف طويلا امام الإنجازات التي حققها داخل المملكة وسوف يسجل بأحرف بارزة الأعمال التي قدمها على المستويين الإقليمي والدولي.
واكد ان بصمات خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ ورعاه ستظل خالدة في أذهان الشعوب العربية و الإسلامية التي حرص منذ تسلمه مقاليد الحكم على تعزيز التعاون و تحقيق التكامل الذي يطمح إليه الجميع بين الدول العربية و الإسلامية .
وأضاف الشيخ مبارك الدعيج إن خادم الحرمين الشريفين استثمر خبرته و حنكته السياسية التي اكتسبها من خلال مسيرته الحافلة التي تبوأ منها العديد من المناصب المهمة ” إن يعمل على تحقيق الأمن و السلام و الاستقرار في المحيط الإقليمي و الدولي” .
وقال ” إن العالم سوف يستذكر بالفخر والتقدير الدور الذي قام به خادم الحرمين الشريفين حفظه الله والجهود التي بذلها بالتعاون مع المجتمع الدولي لمكافحة التطرف ومحاربة الإرهاب الذي أصبح خطرا كبيرا يهدد الأمن والاستقرار ويدمر مقدرات وثروات الشعوب “.
وأشاد بسياسة الإصلاح والتطور غير المسبوقة التي تشهدها المملكة العربية السعودية والتي يقودها خادم الحرمين الشريفين وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ أيدهما الله ـ و طالت كافة المجالات الاقتصادية و الثقافية و العلمية و الفنية و الرياضية.
وأكد أن نتائج سياسة الانفتاح سوف تفيء بالخير والنماء والازدهار والتقدم ليس داخل المملكة فحسب بل سوف تمتد آثارها المباركة إلى مختلف الدول العربية والإسلامية وستكون فاتحة خير على المنطقة بأسرها.
ونوه الشيخ مبارك الدعيج بما أولاه خادم الحرمين الشريفين ـ رعاه الله ـ منذ تسلمه مقاليد الحكم من اهتماماته بإعلاء مكانة المملكة العربية السعودية وتعزيز حضورها القوي والمؤثر في العالم، وكذلك حرصه الدائم على بناء المواطن السعودي بصفته الثروة الحقيقية للمملكة والقاطرة الرئيسية في تحقيق التنمية والتقدم والتطور للمملكة وتوطيد أركانها وتعزيز دورها الريادي في العالم.

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :