هل تُظهر هذه الصورة نارًا في الفضاء ؟
في منطقة تمثل لغزًا فلكيًا

هل تُظهر هذه الصورة نارًا في الفضاء ؟

الساعة 3:17 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم
0
طباعة
هل تُظهر هذه الصورة نارًا في الفضاء ؟
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف 

التقط تلسكوب في وكالة الفضاء ناسا، صورة لما يشبه النيران التي تمزق الفراغ الأسود في الفضاء.

وتوثق الصورة منطقة برسيوس موليولار كلاود، وهي مجموعة هائلة من الغاز والغبار، تبعد 500 سنة ضوئية، وهي موطن لكثير من النجوم ذات الأعمار المختلفة، وتقع على حافة كوكبة برسيوس.

التفسير العلمي:

التوهج الناري، هو نتيجة لإشعاع الأشعة تحت الحمراء، الناجمة عن الغبار الدافئ، ومجموعات من النجوم، تضيء الغيوم المحيطة، مثل الشمس تضيء سماء غائمة عند غروب الشمس.

ضوء الأشعة تحت الحمراء المنبعث من الغاز والنجوم غير مرئي للعين البشرية، ولكن تلسكوب سبيتزر مصمم لالتقاط هذه الأشعة في الفضاء.

لغز فلكي:

تمثل برسيوس موليولار كلاود، لغزًا لعلماء الفلك، حيث تقع على يمين هذه السحابة الضخمة، مجموعة من النجوم تتراوح أعمارها بين الوليدة والشابة، وهذا المزيج من الأعمار أمر غريب للغاية، وفقًا لويزا ريبول، عالمة فيزياء فلكية في ناسا.

وتابعت: على الرغم من أن هذا وارد في نطاق ضيق، إلا أنه يتبعه حركة النجوم مبتعدة عن بعضها، ومع تقدمها في السن تميل إلى التحرك بعيدًا عن بعضها البعض، لكن الأمر يختلف في تلك المنطقة، وهو ما لا يتناسب مع الأفكار الحالية حول كيفية تطور النجوم.

وقالت: هذه المنطقة تخبر علماء الفلك أن هناك شيئًا لا نفهمه حول تكوين النجوم، واللغز الذي تقدمه هذه المنطقة هو أحد الأشياء التي تجعل الفلكيين يعودون إليها، إنها واحدة من المناطق المفضلة لدي للدراسة.


شارك الخبر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :