274 عامًا من علاقات المودة والتفاهم بين السعودية والبحرين
بدأت مع الدولة السعودية الأولى

274 عامًا من علاقات المودة والتفاهم بين السعودية والبحرين

الساعة 5:18 مساءً
- ‎فيتقارير, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
274 عامًا من علاقات المودة والتفاهم بين السعودية والبحرين
المواطن - الرياض

تحتفي مملكة البحرين الشقيقة اليوم الاثنين التاسع عشر من شهر ربيع الآخر 1441هـ، الموافق السادس عشر من شهر ديسمبر 2019م بالذكرى الـ 48 ليومها الوطني.

وخلال العقود الماضية احتفظت المنامة والرياض بعلاقات أخوية قائمة على التفاهم المشترك وتغليب المصالح العليا للشعبين الشقيقين.

علاقات ضاربة في التاريخ

وترجع العلاقات بين المملكة العربية السعودية ومملكة البحرين إلى الدولة السعودية الأولى (1745- 1818م) وجاءت أول زيارة للملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – تغمده الله بواسع رحمته – لمملكة البحرين ليزور الشيخ عيسى بن علي آل خليفة شيخ البحرين، حيث قوبل الملك المؤسس في تلك الزيارة بحفاوة بالغة من قبل الشيخ عيسى، ودار حوار بين العاهلين، واستمرت إقامة الملك عبدالعزيز يومين كان خلالها موضع حفاوة وتكريم من قبل الحكام والشعب على السواء.

وبعد زيارة الملك عبدالعزيز بحوالي سبع سنوات، وفي العاشر من شهر شوال 1356هـ، الموافق 15 ديسمبر 1937م على وجه التحديد زار الملك سعود بن عبدالعزيز ـ رحمه الله ـ حيث كان في ذلك الوقت وليًا للعهد، الشيخ حمد شيخ البحرين وتوالت الزيارات بين القيادتين منذ بدء فجر جديد على تأسيس المملكة العربية السعودية مما يؤكد عمق هذه الروابط الأخوية بين القيادتين والشعبين الشقيقين خاصة أن العديد من العائلات البحرينية والسعودية تحديدًا في المنطقة الشرقية تربطها علاقات أسرية ونسب.

274 عامًا من علاقات المودة والتفاهم بين السعودية والبحرين - المواطن

نموذج للعلاقات الناجحة

وعلى الصعيد السياسي تشهد العلاقات بين البلدين حجمًا كبيرًا من التنسيق في المواقف من القضايا الإقليمية والدولية التي يتم تداولها في مؤتمرات قمم مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة وغيرها من المحافل الدولية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية حيث يتبنى البلدان رؤية موحدة بضرورة وجود حل عادل يضمن حصول الشعب الفلسطيني على حقوقه المشروعة ودعم عملية السلام في الشرق الأوسط، إضافة إلى إيمانهما بضرورة دفع الجهود نحو استقرار الأوضاع في العراق فضلًا عن التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب والعمل على إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار المشترك وتفعيل العمل الدولي والخليجي والعربي المشترك.

274 عامًا من علاقات المودة والتفاهم بين السعودية والبحرين - المواطن

تنسيق سياسي وتطابق في المواقف

وتشهد العلاقات الثنائية المتميزة بين المملكتين على الصعيد السياسي قدرًا كبيرًا من التنسيق يصل إلى حد التطابق في المواقف من القضايا الإقليمية والدولية التي يتم تداولها في مؤتمرات قمم مجلس التعاون الخليجي وجامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة وغيرها من المحافل الدولية، إذ تترجم هذه العلاقات معنى الشراكة الحقيقية وتعميق التعاون في المجالات كافة، بما ينعكس إيجابًا على وحدة وتماسك الصف الخليجي والعربي، لاسيّما مع ما تمر به المنطقة العربية حاليًا من تحديات بالغة الأهمية نظرًا لما تمثله من أهمية “جيو – استراتيجية” تتقاطع عندها الكثير من مصالح العالم الاقتصادية والأمنية والسياسية في ظل موقعها الاستراتيجي المهم.

274 عامًا من علاقات المودة والتفاهم بين السعودية والبحرين - المواطن
ويعد اللقاء الأخوي الملكي التاريخي بين صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين، وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – يوم 07 ربيع الأول 1438 هـ الموافق 06 ديسمبر 2016 م، حين قام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ بزيارة لمملكة البحرين ليرأس – رعاه الله – وفد المملكة في الدورة السابعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية, ليؤكد مجددًا على وحدة الدم والمصير التي لا غنى عنها ولا بديل لها، بلد واحد وشعبٌ واحد، ماضيًا وحاضرًا ومستقبلًا، فالمنامة هي الرياض والرياض هي المنامة، في امتداد تاريخي واستراتيجي وأخوي لا ينفصل ولا ينفصم..

274 عامًا من علاقات المودة والتفاهم بين السعودية والبحرين - المواطن

تطور العلاقات الاقتصادية

وتعد المملكة العربية السعودية الشريك التجاري الأول للبحرين حيث تجاوزت الاستثمارات السعودية في المملكة نحو 13 مليار ريال سعودي، فيما بلغ عدد الشركات الفاعلة التي فيها استثمار سعودي في البحرين نحو 400 شركة، بينما بلغ عدد الشركات السعودية العاملة والمسجلة في البحرين نحو 43 شركة، وتوجد نحو 896 شركة من الشركات السعودية المساهمة في مملكة البحرين التي تعمل في مجالات السفر، الشحن، التجارة، الهندسة، وغيرها من المجالات.


شارك الخبر



"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

ولي العهد البحريني: يجب فتح المزيد من الفرص النوعية بالسعودية 

التقى الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي