- صحيفة المواطن الإلكترونية - https://www.almowaten.net -

العثور على طفلة مقيدة بالسلاسل في بيت الرعب!

تبحث السلطات المكسيكية، عن والد ووالدة طفلة، تبلغ من العمر 5 سنوات، عثر عليها بمفردها في أحد المنازل، حيث كانت مقيدة في السرير.

وبحسب صحيفة “ذا صن” البريطانية، فإن السلطات المكسيكية علمت بأمر الطفلة، بعدما سمع الجيران أصوات صراخ تأتي من البيت، ليقوموا بإبلاغ الشرطة، والتي وصلت إلى المنزل، وفوجئت بوجود طفلة صغيرة به، مقيدة بالسلاسل إلى جانب سرير.

ووصفت وسائل الإعلام المحلية المنزل الذي عثر فيه على الطفلة بـ “بيت الرعب”، حيث كانت الغرفة التي وجدت فيها الطفلة مليئة القمامة، كما كان يوجد بها دلوا يبدو أنه كان يتم إجبار الطفلة على قضاء حاجتها به.

ونشرت الصحيفة عدداً من الصور تظهر إحداها الكاحل الأيمن للفتاة المقيدة بالسلاسل بجانب إطار السرير المعدني، بينما تظهر الصور الأخرى حالة المنزل القذرة، والكدمات الموجودة على جسد الفتاة.

وأنقذ رجال الشرطة الطفلة وأبعدوها عن المكان، حيث كانت في حالة يرثى لها، وعلى الرغم من محنتها إلا أن الطفلة كانت هادئة عند إنقاذها ونقلها إلى المستشفى.

وقال رجال الشرطة إن الطفلة في أمان في الوقت الحالي، وأنها في عهدة الخدمات الاجتماعية المحلية، في انتظار تحقيق واسع النطاق لتعقب الأشرار الذين قاموا بتقييدها، كما يتم البحث عن والدي الطفلة لمعرفة ما إذا كانا مسؤولين عن تقييدها.

ولفتت الصحيفة إلى أنه لم يتم إلقاء القبض على أي شخص حتى الآن وما زال من غير الواضح سبب حبس الفتاة هكذا.