تركي الفيصل يكشف أمرًا عجل بمقتل قاسم سليماني
أكد أن الاستفزازات الإيرانية لن تتوقف

تركي الفيصل يكشف أمرًا عجل بمقتل قاسم سليماني

الساعة 4:18 مساءً
- ‎فيالعالم, جديد الأخبار, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن - متابعة

كشف رئيس الاستخبارات السعودية السابق، الأمير تركي الفيصل عن الخطوة التي عجّلت بإنهاء حياة قائد فيلق القدس الإرهابي، قاسم سليماني في غارة أمريكية قبل أسبوعين في بغداد.

وقال الفيصل لشبكة CNBC الأمريكية إن الضربة الجوية الأمريكية ارتبطت بسلسلة الاستفزازات الأخيرة التي أقدمت عليها إيران مشيرًا إلى أن إخراج قاسم سليماني من المعادلة كانت خطوة مهمة للرد على طموحات إيران بعد أعمالها الاستفزازية للغاية خلال عام 2019.

الاستفزازات الإيرانية

وذكر رئيس الاستخبارات السعودية السابق، عددًا من الجرائم التي ارتكبها النظام الإيراني خلال الفترة الماضية، بداية من الهجمات على ناقلات النفط.. الهجوم على منشآت تابعة لشركة أرامكو السعودية… فضلًا عن التجرؤ على منشآت دبلوماسية بالعراق، وكانت أمريكا أعلنت مقتل سليماني رفقة نائب رئيس الحشد الشعبي في العراق أبومهدي المهندس في غارة عسكرية شنتها القوات الأمريكية في بغداد بعد صدور موافقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الضربة التي أطلق عليها اسم عملية البرق الأزرق.

هل تتوقف أجندة إيران العدوانية؟

ولفت الأمير تركي الفيصل إلى أن مقتل قاسم سليماني لن يوقف أجندة إيران، رغم كونه خطوة مهمة للغاية، فقد نبّه إلى أن العملية تمثل دعوة للقيادة والحكومة الإيرانية للاستيقاظ، وأنه يستحيل النجاة من عواقب الاستفزازات.

إيران نمر من ورق

وحاولت إيران الرد على مقتل سليماني باستهداف قاعدة عين الأسد في العراق لكن لم ينتج عنها أية إصابات في الأفراد الأمريكيين أو العراقيين.

وفي تعليق سابق له قال الفيصل: إن الرد الإيراني على اغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني هو عمل مسرحي مُشيرًا إلى أن إيران تحولت إلى نمر من ورق.

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :