علامات تدل على الإصابة بالنوبة القلبية الخفيفة
تعرف على الفرق بينها وبين الأكثر خطورة

علامات تدل على الإصابة بالنوبة القلبية الخفيفة

الساعة 12:07 صباحًا
- ‎فيحصاد اليوم, صحة وطب‎
0
طباعة
المواطن - متابعة

لا تشمل جميع حالات الإصابة بأزمات قلبية آلامًا في الصدر، حيث قد تكون لبعض أنواع هذه الأزمات أعراض شبيهة بعسر الهضم، لكن أي نوع منها الخفيفة أو الأكثر خطورة، يصنف بأنه حالة طبية طارئة.

وتُعرف النوبة القلبية الخفيفة علميًّا بـ احتشاء عضلة القلب، ومن الضروري معرفة علاماتها التحذيرية للوقاية منها وتجنب آثارها الخطيرة.

وبحسب موقع إكسبرس البريطاني، قال طبيب القلب، جوزيف كامبل: احتشاء عضلة القلب هو قطع جزئي لإمدادات الدم إلى القلب، أما النوبة القلبية الأكثر خطورة، تحدث عندما يكون هناك انقطاع طويل في إمدادات الدم إلى القلب، ويحدث هذا بسبب انسداد كامل للشريان التاجي، والذي يمكن أن يسبب أضرارًا واسعة النطاق لمساحة كبيرة من القلب.

وتابع: كلما تلقيت رعاية عاجلة، كانت فرصة تعرضك لضرر دائم في القلب أقل.

وتحدث معظم حالات احتشاء عضلة القلب في ساعات الصباح الباكر أو بعد بذل مجهود بدني، وتختلف الأعراض المصاحبة لها من مريض لآخر، وقد يأتي بعضها دون التسبب بأي أعراض، كما أنه لا يعاني الجميع من ألم في الصدر، حيث يمكن أن يكون الألم خفيًّا وغالبًا ما يوحي للمريض بأنه يعاني من عسر في الهضم، وفقًا لكامبل.

ويمكن لأعراض الأزمة القلبية الخفيفة أن تستمر على مدار أيام، أو يمكن أن تحدث فجأة وبشكل غير متوقع.

وغالبًا ما تشمل الأعراض المصاحبة لاحتشاء عضلة القلب الشعور بالضغط أو بثقل في الجزء الأوسط من الصدر، ويمكن أن ينتشر الألم من الصدر إلى الفك والعنق والذراعين والظهر.

كما يعاني المريض من ضيق في التنفس، والشعور بالغثيان أو ألم البطن أو الحرقة أو التقيؤ، وأيضًا المعاناة من كثرة التعرق، وفقدان الوعي أو نقص مستوى الإدراك أو كليهما.

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :