- صحيفة المواطن الإلكترونية - https://www.almowaten.net -

فريق برئاسة المملكة سيشرف على تنفيذ اتفاق الشرعية والمجلس الانتقالي

أكد متحدث باسم المجلس الانتقالي في اليمن، أن فريقًا للمتابعة والتنسيق برئاسة السعودية سيشرف على تنفيذ اتفاق الشرعية والانتقالي الذي تم التوقيع عليه برعاية ومتابعة من قيادة السعودية والرئيس هادي وقيادة التحالف والقيادات السياسية والعسكرية المعنية.

يأتي ذلك فيما قال المجلس الانتقالي في اليمن: إن الاتفاق على تجميع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة في معسكرات خاصة بإشراف السعودية.

وأشار متحدث باسم المجلس “الانتقالي” الجنوبي أن قوات الإسناد والدعم والأحزمة الأمنية ستتولى حفظ أمن واستقرار المحافظات المحررة مشيرًا إلى البدء بتسليم الأسرى المتحفظ عليهم في أحداث أغسطس إلى قيادة التحالف.

يأتي ذلك فيما أكد وزير الإعلام اليمني معمر الأرياني الخميس أن الاتفاق بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي يجعل عدن ومحيطها خالية من السلاح بعد عقود من الصراع المتكرر.

وأوضح أن التشكيلات العسكرية ستخرج من عدن في غضون 20 يومًا، لافتًا إلى بقاء اللواء “أول حماية رئاسية” في عدن لحماية المؤسسات السيادية.

وفي وقت سابق، أعلن الدكتور أحمد عبيد بن دغر، مستشار الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، عن التوقيع بين الشرعية و”الانتقالي” على خطة الانسحابات المتبادلة وعودة القوات إلى مواقع متفق عليها.

وقال ابن دغر في تصريح صحافي: “وضعنا اليوم اتفاق الرياض بين الشرعية والمجلس الانتقالي في مرحلة متقدمة على طريق التطبيق الشامل للاتفاق في شقه العسكري”.

وأوضح أن “التوقيع تم برعاية ومتابعة حثيثة من الرئيس هادي وقادة السعودية وقيادة التحالف والقيادات السياسية والعسكرية المعنية”.

وأشار إلى وضع مخطط لعودة القوات منعًا لأي تفكير نحو القيام بأعمال عسكرية، هذا وبموجب الاتفاق، مُنحت اللجان المكلفة فترة تنفيذ لا تزيد على 20 يومًا للتنفيذ تبدأ السبت القادم.

كما ينص محضر الاتفاق على جمع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة من عدن، وتجميعها تحت إشراف مباشر من السعودية، وسيتولى هذا الأمر ذا الأهمية البالغة لجانٌ مشتركة، وسيجعل جمع الأسلحة عدن أكثر أمانًا، ويلجم طموح التطرف نحو استخدامها.