فيديو.. رجل الفقاعات يزن أكبر ورم على ساقه 25 كغم
أُصيب بالمرض منذ 15 عامًا

فيديو.. رجل الفقاعات يزن أكبر ورم على ساقه 25 كغم

الساعة 3:06 مساءً
- ‎فيالعالم, حصاد اليوم
0
طباعة
المواطن- ترجمة: منة الله أشرف 

مأساة تعرض لها رجل هندي، جعلته منبوذًا من جميع مَن حوله، فرغم أنهم قد يحملون بعض الشفقة تجاهه أو الدعاء له بالشفاء، لكنهم يرفضون مصافحته أو لمسه أو حتى تناول الطعام معه، يشيحون بأنظارهم فور أن تقع عليه، ولا يريد أحد منهم أن يقترب صغيره من رجل الفقاعات، ما يزيد آلامه نفسيًا بجانب معاناته الجسدية.

 

يعاني ديواكار بيسوي، 56 عامًا، من مئات الأورام التي تغطي جسده بالكامل، وتبدو كأنها فقاعات ممتلئة، وهو ما منحه لقب رجل الفقاعات، ويزن أكبر ورم على ساقه 25 كغم، ويقول إن رغم كل آلامه الجسدية، فإنها لا تُقارن بالمعاملة التي يتلقاها من الجميع، حيث يعاملونه أسوأ من حيوان قذر، على حد وصفه.

بات السيد بيسوي حبيس منزله، بسبب حالته ويتجنب مغادرته؛ خوفًا من التعرض للسخرية.

ويعتقد الأطباء أنه يعاني من الورم العصبي الليفي، وهو مرض وراثي يؤدي إلى نمو الأورام على طول الأعصاب، وبدأت في الظهور لديه قبل 15 عامًا، وسرعان ما دمرت جسده بالكامل.

وقال: الناس يسخرون مني مباشرة، يحدقون في وجهي ثم يشعرون بالاشمئزاز، كما لو أني اخترت مصيري، لا أحد يحب النظر إليّ أو يقترب مني، يعتقدون أني سأنقل لهم العدوى، أنا حتى لا أستطيع أن أكسب قوت يومي، فلا أحد يريد أن أكون وجهًا في منظمته.

في بعض الحالات، قد يسبب الورم العصبي الليفي فقدان السمع ومشاكل الرؤية، ويعاني نحو 10 آلاف أمريكي من الورم العصبي الليفي، مقابل 26 ألف شخص في المملكة المتحدة.

لا يعرف العلماء كيفية منع الورم العصبي الليفي من النمو، غالبًا ما يوصى بالجراحة لكنها ليست حلًا دائمًا.

السيد بيسوي يائس جدًا لعلاج حالته، ومع ذلك فالأطباء في مدينته يقولون إنه ليس له علاج، والحل الوحيد هو الاستئصال الجراحي للتورمات المزعجة، وبالنظر إلى العدد الموجود، قد يتعين القيام بذلك على مراحل، ومن جهة أخرى، يستلزم ذلك تكاليف عالية، وهو ما لا يملكها بيسوي.

تابع جديد أخبار فيروس كورونا covid19
تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :