فيديو.. سيدة سعيدة الحظ.. خرجت من سيارتها قبل 29 ثانية من انفجارها

فيديو.. سيدة سعيدة الحظ.. خرجت من سيارتها قبل 29 ثانية من انفجارها

الساعة 12:32 صباحًا
- ‎فيحصاد اليوم, يوتيوب
0
طباعة
المواطن - متابعة

حصل قائد شاحنة بريطاني، يدعى جون راسريك، ويبلغ من العمر 65 عامًا، على جائزة الشجاعة، بعدما أنقذ سيدة من سيارتها المحترقة، وذلك قبل 29 ثانية فقط من انفجار خزان الوقود.

وبحسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن جون الذي يعيش في بلدة تشيسترفيلد، كان يقود سيارته على الطريق السريع في ليستر بإنجلترا، عندما شاهد سيارتان تصطدمان على بعد أمتار قليلة من سيارته.

لاحظ جون اشتعال النيران في إحدى السيارتين فما كان منه سوى أن قفز من سيارته وركض نحو السيارة المحترقة، حيث كان بها سيدة تدعى باري ميستري، وتبلغ من العمر 27 عامًا، ليساعدها على الخروج من السيارة.

خرجت باري من السيارة وهي في رعب شديد، وما أن خرجت إلا وانفجر خزان الوقود لتشتعل النيران في السيارة بالكامل بعد خروجها منها بـ29 ثانية فقط.

حضرت الخدمات الإسعافية إلى المكان بعد ذلك، ونقلت باري إلى المستشفى؛ حيث كانت مصابة بكسر في الجمجمة، كما قرر الطاقم تكريم جون ومنحه جائزة الشجاعة لمساعدته لها.

وعلق جون على الحادث قائلًا: “إنه رأى السيارة وهي تشتعل فعلم أنه ليس هناك أحد آخر قد يساعد ركاب السيارة غيره، فأسرع إليها لإخراج من بها، وعندما رأى باري وضع مخاوفه جانبًا وساعدها على الخروج”.

ولفت إلى أنه ما زال على تواصل معها بالرغم من مرور عام على تلك الواقعة، وأصبحا صديقين مقربين، موضحًا أنها كانت ذاهبة لتناول العشاء مع زوجها وقت الحادث، ولكنها بدلًا من ذلك ظلت أربعة أيام في العناية المركزة.

وأضاف أنها خضعت لعملية جراحية استمرت 8 ساعات؛ لأنها أصيبت بكسر في الجمجمة، واضطرت إلى تعلم المشي والتحدث مرة أخرى، وهي الآن في طريقها للشفاء التام.

وقالت باري: إنها سعيدة لأن الله منحها الحياة لشكر جون على ما فعله معها، موضحة أن الحادث كان صعبًا عليها وعلى أسرتها، ولكنها تمكنت من المثابرة والشفاء بفضل دعمهم لها.

وأوضحت أن جون لم ينقذ حياتها فقط ولكن أنقذ أيضًا حياة والدها ووالدتها وشقيقها المتعلقين كثيرًا بها.

تابعنا على تواصل معنا على
شارك الخبر




"> المزيد من الاخبار المتعلقة :