أقوى رجل في هوليوود مذنب بتهمتي التحرش والاغتصاب

المواطن - ترجمة: منة الله أشرف

أدانت هيئة المحلفين هارفي واينستاين بارتكاب فعل جنسي جنائي من الدرجة الأولى، والاغتصاب من الدرجة الثالثة، لكنها برّأته من أخطر التهم الموجهة إليه، وهي الاعتداء الجنسي الوحشي والاغتصاب من الدرجة الأولى.

وكان السبب في عدم إدانة واينستاين بأخطر التهم الموجهة إليه هو أن المحلفين لم يصدقوا شهادة أنابيلا سيوريرا، وهي ممثلة تشتهر بعملها في فيلم السوبرانو.

وبهذه الإدانة يواجه هارفي واينستاين عقوبة السجن لمدة تتراوح بين 5 أعوام إلى 29 عامًا.

وكان يُعرف هارفي واينستاين لعقود بأنه أهم وأقوى رجل في هوليوود، وسادت سطوته لفترة طويلة باعتباره واحدًا من المنتجين الأكثر نفوذًا، وتأتي إدانته كلحظة فاصلة لحركة MeToo#.

رد الفعل:

بدا السيد واينستاين غير متأثر أثناء قراءة الحكم، وردد جملة أنا بريء ثلاث مرات، لكن عندما أعلن القاضي أنه سيتم على الفور إرساله إلى السجن واقترب منه ضباط المحكمة، بدا المنتج مذهولًا ورفض الحركة.

وبعد لحظات، تم تقييد يديه، لكن قال محاموه إنه غادر المحكمة في سيارة إسعاف؛ بعد أن اشتكى من آلام في الصدر وظهر عليه علامات ارتفاع ضغط الدم.

وقالت دونا روتونو، محامية الدفاع الرئيسي، إنه بخير لكنها لم توضح حالة المنتج، وستستأنف إدانته بعد الحكم عليه في 11 مارس.

حركة MeToo#:

وكانت تقدمت العشرات من النساء بتهم وشكاوى ضد واينستاين بأنه اغتصبهن وتحرش بهن، وتسببت حركة MeToo# أو أنا أيضًا في ردود فعل واسعة النطاق عالميًا، وكانت تجربة قادت إلى وضع قوانين تهدف لتحميل الرجال الأقوياء المسؤولية عن التحرش الجنسي في مكان العمل.

واحتفلت حركة MeToo# بالحكم على وسائل التواصل الاجتماعي لاسيما النساء اللاتي اتهمن هارفي واينستاين بالاعتداء الجنسي والتحرش.


المصدر :https://www.almowaten.net/?p=2654081